الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444ﻫ 7-ديسمبر-2022م
ADVERTISEMENT

صناديق استثمارية كبرى بالسعودية تضخ سيولة مالية فى سوق الشركات المتوسطة والصغيرة

صناديق – جدة  

قررت  عدد من الشركات الاستثمارية الهامة  بالسعودية، البدء فى ضخ سيولة مالية تتراوح ما بين 4 إلى 7%  خلال الأسابيع المقبلة لاستثمارها فى السوق الموازيه  الجديدة ، وتخصيصها للشركات الصغيرة والمتوسطة  .

حيث تعد  سوق الأسهم السعودية الموازية منصة مهمة للشركات الصغيرة والمتوسطة،و منصة استثمارية جديدة للشركات والصناديق الاستثمارية، حيث ستكون السوق الجديدة مخصصة للصناديق الاستثمارية المرخص لها، على أن تكون نسبة التذبذب اليومية 20%، بدلاً من 10%، وهي النسبة المعمول بها في السوق الرئيسية.

يأتى ذلك بعد أن أعلنت هيئة السوق المالية السعودية قائمة أولى الشركات التي سيتم طرحها في السوق الموازية الجديدة، سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة. حيث وافقت على طرح شركة “العمران للصناعة والتجارة” من خلال 1.2 مليون سهم، وشركة “عبد الله سعد أبو معطي للمكتبات” من خلال  طرح 3.2 مليون سهم، وشركة “الأعمال التطويرية الغذائية” من خلال  طرح 250 ألف سهم، و”مصنع الصمعاني للصناعات التعدينية” عبر طرح 225 ألف سهم.

 يشار إلى أن إطلاق السوق الموازية يأتي ضمن خطط شركة السوق المالية السعودية “تداول” لدعم تطوير السوق المالية تماشيا مع أهداف رؤية المملكة 2030 التي أكدت ضرورة بناء سوق مالية متقدمة ومنفتحة على العالم، مما يزيد فرص التمويل، ويعزز القدرات والإمكانات الاقتصادية والاستثمارية للشركات في المملكة.

من جانب أخر شهدت السيولة النقدية المتداولة خلال الأسبوع الأخير تراجعاً ملحوظاً، حيث بلغت نحو 18 مليار ريال (4.8 مليار دولار) مقارنة بنحو 19.1 مليار ريال (5.1 مليار دولار) خلال الأسبوع قبل الماضى ، بانخفاض تبلغ نسبته 5.7%.

وتشكّل نسبة التذبذب البالغة 20% يوميًا لأسهم شركات سوق الأسهم الموازية، أداة جذب مهمة للصناديق الاستثمارية، مما يعني أن السوق الجديدة قد تشهد حدة أكبر في التذبذب اليومي، بسبب اندفاع السيولة النقدية “المضاربة” نحو هذه السوق

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.