الخميس 5 جمادى الأولى 1443ﻫ 9-ديسمبر-2021م
ADVERTISEMENT

“صناديق” ترصد تحركات الصناديق السيادية العالمية خلال 180 يوم الماضية

صحيفة صناديق

صناديق – خاص

سجل المؤشر العملاق للصناديق السيادية حول العالم تريليون دولار لصالح النرويج يعد الرصيد الأكبر الذي سجل في تاريخ صناديق الثروة السيادية حتى الآن كان من نصيب دولة النرويج والتي حافظت على المرتبة الأولى عالمياً في تصنيف أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.

وبحسب بيان صادر عن بنك نورجس لإدارة الاستثمارات بلغت قيمة أصول صندوق الثروة السيادي في النرويج تريليون دولار للمرة الأولى.

ووفقاً للبيان فان صناديق الثروة السيادية هي صناديق مملوكة من قبل دولة تتكون من أصول مثل الأراضي، أو الأسهم، أو السندات أو أدوات استثمارية أخرى.

ورصد البيان أحدث قائمة تضم أكبر 9 صناديق سيادية على مستوى العالم بنهاية يونيو 2017، وفقاً لمعهد “SWF” والذي يختص بدراسة استثمارات الحكومات والصناديق السيادية.

ووفقا لتحليل وحدة التقارير الاقتصادية في “صناديق” فان المدة الزمنية التي اشار اليها المؤشر تمثلت في 180 يوماً الماضية بدء من يناير حتى يونيو الماضي من 2017م وبالمقارنة مع السنوات الماضية فان الصناديق السيادية ما زلت تبذل جهوداً اقتصادية للقفز الى مراتب متقدمة والمنافسة بين 9 دول خليجية وعالمية الا أن النرويج ضاعفت حجم استثماراتها بشكل كبير خلال الفترة الماضية.

ويشير التحليل عن وجود توجه حكومي قوي في الحكومة السعودية ودعم صندوق الاستثمارات العامة السعودي بان يصبح أكبر صندوق ثروة سيادي في العالم وهناك تسارع وقتي في وتيرة تأسيس شراكات اقتصادية وطيدة بمليارات الدولارات تُسهم في تعميق أثر ودور السعودية في المشهديْن الإقليمي والعالمي

تجدر الاشارة الى أن عدد الأهداف المباشرة لبرنامج صندوق الاستثمارات العامة الذي أقرّه مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ضمن مجموعة برامج لتحقيق “رؤية 2030″، أربعة أهداف رئيسة تمثلت في تعظيم أصول صندوق الاستثمارات العامة وإطلاق قطاعات جديدة من خلال صندوق الاستثمارات العامة، وتوطين التقنيات والمعرفة من خلال الصندوق، إضافة إلى بناء شراكات اقتصادية استراتيجية من خلال صندوق الاستثمارات العامة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *