الأربعاء 30 ذو القعدة 1443ﻫ 29-يونيو-2022م
ADVERTISEMENT

صندوق التنمية الصناعية يقدم 4130 قرضاً بقيمة 139 مليار لانشاء 3033 مشروعاً صناعياً

صناديق – الرياض

أكد مدير عام صندوق التنمية الصناعية السعودي عبدالكريم النافع، أن إجمالي عدد القروض الصناعية التي اعتمدها الصندوق منذ إنشائه وحتى نهاية النصف الأول من العام المالي الحالي بلغت أكثر من 4130 قرضاً كما بلغ إجمالي اعتماداتها 139 مليار ريال قدمت للمساهمة في إنشاء 3033 مشروعاً صناعياً في مختلف أنحاء المملكة.

وقال  النافع أن ذكرى اليوم الوطني الـ 87 للمملكة تجسد ذكرى توحيد المملكة بعون الله وتوفيقه ثم بجهود المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – الذي قام بتوحيدها وجمع شملها وعم الأمن جميع أركانها حتى غطت مشاريع التنمية الاقتصادية والتطوير بمختلف مجالاته كافة مناطقها، وانتقلت المملكة من اقتصاد بدائي إلى اقتصاد حيوي واعد متعدد الأنشطة مكّن مملكتنا الغالية بكل فخر واعتزاز من تبوء مكانة مرموقة في الاقتصاد العالمي وتنعم بالأمن والرخاء في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله- .

ونوه النافع أن المملكة شهدت انجازات على كافة الأصعدة، بما في ذلك ما ظفرت به الصناعة من فرص وتطور كبيرين وفق برامج رؤية المملكة 2030 ومنها على سبيل المثال لا الحصر؛ تدشين المشاريع العملاقة بمدينة رأس الخير ووعد الشمال، والموافقة على إنشاء مدينة الطاقة الصناعية ومشاريع الطاقة المتجددة، مشيرا إلى أن صندوق التنمية الصناعية السعودي حظي بنصيبٍ وافر من هذه الرعاية الكريمة مما مكّنه من مضاعفة جهوده الحيوية في تنمية القطاع الصناعي في مختلف جوانبه، حيث تمت زيادة رأس مال الصندوق عدة مرات مرتفعاً من 500 مليون ريالاً عند إنشائه لتصل الزيادة إلى 65 مليار ريال دعماً لمسيرة الصناعة الوطنية المتنامية وتعزيز دخول المملكة لمرحلة صناعات نوعية جديدة في مجالات التعدين والطاقة المتجددة والصناعات التحويلية والسيارات والأدوية والالكترونيات وغيرها.

وأكد النافع في ختام كلمته أن الاحتفال باليوم الوطني بما يحمل في جنباته من تاريخ مشرّف وذكرى عطرة لهذا البلد الكريم يدفع كل مواطن ومواطنه للاعتزاز والفخر بماضٍ مشرّف وحاضرِ مزدهرِ ومستقبل مشرقٍ، سائلا الله تعالى أن يعيد على أبناء المملكة هذه المناسبة الوطنية الغالية أعواماً عديدة مديدة ونحن ننعم بالأمن والاستقرار والرفاهية في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.