الخميس 5 جمادى الأولى 1443ﻫ 9-ديسمبر-2021م
ADVERTISEMENT

عملية دمج بأبوظبي تخلق صندوقا سياديا بـ250 مليار دولار

صناديق – دبي

تقرر ضم مجلس أبوظبي للاستثمار الذراع الاستثمارية لحكومة الإمارة إلى مجموعة مبادلة مع قيام أبوظبي بدمج صناديق سيادية بمئات المليارات من الدولارات.

وقالت “بلومبرغ” إن عملية الدمج ستخلق صندوقاً سيادياً للإمارة يصل حجم أصوله إلى ما يقارب 250 مليار دولار.

وقال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد في حسابه الرسمي على تويتر اليوم الأربعاء: “أبارك خطوة إعادة تنظيم مجلس أبوظبي للاستثمار بضمه إلى مجموعة شركة مبادلة للاستثمار.. كخطوة متقدمة ونوعية لتعزيز التنافسية وخلق كيانات استثمارية عملاقة”.

وأضاف ولي عهد الإمارة: “نتطلع إلى استدامة النمو ومواصلة الإنجازات من خلال رؤية موحدة وتكاملية تبنى على المكتسبات، وتحفز الجهود وتستشرف آفاق المستقبل، لتضع شركاتنا الوطنية على سلم الريادة والتنافسية العالمية”.

وأشارت “بلومبرغ” إلى أن عيسى محمد السويدي سيبقى على رأس مجلس أبوظبي للاستثمار، تحت إشراف الرئيس التنفيذي والمدير العام لـ”مبادلة” خلدون خليفة المبارك، فيما سيتولى مجلس إدارة “مبادلة” مسؤولية إدارة الصندوق.

خطط دمج

تمضي أبوظبي في خططها لتوحيد صناديق ومؤسسات مالية، حيث سبق أن تم دمج كل من شركة “مبادلة للتنمية” مع شركة الاستثمارات البترولية الدولية العام الماضي، مما وضع صندوق “مبادلة” في المرتبة الـ14 ضمن أكبر الصناديق السيادية في العالم، بأصول تصل إلى 125 مليار دولار، وفقاً لمعهد صناديق الثروة السيادية.

ويبلغ إجمالي أصول “مجلس أبوظبي للاستثمار” 123 مليار دولار، وفقاً لبيانات المعهد.

وتم أيضاً في العام الماضي دمج بنكي أبوظبي الوطني والخليج الأول، أكبر مصرفين في الإمارة. ويعد “مجلس أبوظبي للاستثمار” أكبر مساهم في البنك المندمج بحصة 33% تبلغ قيمتها 11 مليار دولار، وفقا لبيانات جمعتها “بلومبرغ”.

كما يملك حصصاً في بنك أبوظبي التجاري وشركة أبوظبي الوطنية للفنادق من بين شركات أخرى.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *