الجمعة 26 شوال 1443ﻫ 27-مايو-2022م
ADVERTISEMENT

«صناديق» .. ترصد أستحواذ 11 صندوق خليجي سيادي على 37 % من إجمالي أصول الصناديق في العالم

صناديق - الرياض

استحوذت الصناديق الخليجية السيادية على 37 % من إجمالي حجم أصول الصناديق السيادية في العالم ، حيث بلغ إجمالي موجودات الصناديق الخليجية 3.01 تريليون دولار ، بمشاركة 11 صندوق خليجي سيادي تصدرتها الصناديق السيادية التابعة للإمارات بإجمالي 1.1 تريليون ، وجاءت صندوقي ساما والاستثمار السعودي ثانياً بقيمة 875.6 مليار دولار ، وشاركت الكويت بصندوق الاستثمار الكويتي بقيمة 592 مليار دولار ، وجاء الصندوق التابع لهيئة الاستثمار القطرية رابعاً بقيمة 320 مليار دولار ، في حين جاءت عمان في المرتبة الخامسة على المستوى الخليجي بإجمالي أصول بلغت 24 مليار دولار عبر صندوقي الاحتياطي العام للدولة ، وصندوق عمان للاستثمار ، في حين جاءت البحرين سادساً بقيمة 10.6 مليار دولار  بواسطة شركة ممتلكات القابضة .

وبحسب تحليل لوحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة «صناديق» فأن إجمالي حجم أصول الصناديق السيادية بالعالم بلغت 8.1 تريليون دولار، حيث استحوذت الاستثمارات في مجال النفط والغاز بنسبة 54.4 % من إجمالي استثمارات الصناديق السيادية الدولية بأكثر من 4.4 تريليون دولار حتى نهاية فبراير الماضي.

وأشار التحليل إلى تصدر صندوق التقاعد الحكومي النرويجي على عرش الصناديق السيادية بامتلاكه أكبر صندوق سيادي في العالم بعد أن وصلت قيمة أصوله بنحو 1074.6 مليار دولار، وجاءت شركة الصين للاستثمار ثانياً بأصول بلغت قيمتها 941.4 مليار دولار.

وكشف التحليل امتلاك الدول العربية 15 صندوق سيادي بقيمة أصول 3.08 تريليون دولار، أحتل جهاز أبو ظبي للاستثمار المركز الاول عربياً والثالث عالمياً بين أضخم الصناديق السيادية في العالم بأصول تجاوزت 697 مليار دولار، فيما حلت الهيئة العامة للاستثمار الكويتية في المركز الثاني عربياً بأصول 592 مليار دولار، وجاء صندوق الأصول الاجنبية لمؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” الثالث عربياً بأصول 515 مليار دولار، فيما أحتل صندوق الاستثمارات العامة السعودي المركز الرابع عربياً بأصول 360 مليار دولار.

وشاركت الدول العربية غير الخليجية بنسب مختلفة فشاركت الهيئة الليبية للاستثمار بصندوق سيادي بلغت أصوله 66 مليار دولار في مجال الغاز والنفط، وشاركت الجزائر عبر صندوق تنظيم الايرادات الجزائري بأصول بلغت 7.6 مليار دولار في مجال النفط والغاز، وأخيراً شاركت العراق وفلسطين بأقل من مليار دولار ، والجدير بالذكر أن الدول تؤسس الصناديق السيادية لإدارة فوائضها المالية ولتحقيق أكبر عائد عليها وتستثمر في قطاعات عدة .

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة − خمسة =