السبت 23 ذو الحجة 1440ﻫ 24-أغسطس-2019م

صندوق ألاسكا للدعم الدائم

  • صندوق ألاسكا للدعم الدائم
  • ألاسكا
  • 65.7 مليار دولار أمريكي
ماركوس فرامبتون

كبير مسؤولي الاستثمار في الصندوق

أعضاء الصندوق

بيل موران

رئيس مجلس الأمناء

كارل برادي

نائب الرئيس

لارى كاش

عضو مجلس الإدارة

غاري دالتون

عضو مجلس الإدارة

كريج ريتشاردز

عضو مجلس الإدارة

غاري دالتون

عضو مجلس الإدارة

صندوق ألاسكا للدعم الدائم هو تخصيصٌ مقننٌ تشريعيا تم تأسيسه في عهد الحاكم جاي هاموند لإدارة الفائض من العائدات النفطية والذي جاء بعد تشييد شبكة خطوط الأنابيب عبر ألاسكا المسماة «ترانس ألاسكا».

صندوق ألاسكا للدعم الدائم هو تخصيصٌ مقننٌ تشريعيا تم تأسيسه في عهد الحاكم جاي هاموند لإدارة الفائض من العائدات النفطية والذي جاء بعد تشييد شبكة خطوط الأنابيب عبر ألاسكا المسماة «ترانس ألاسكا».

 بدأ الصندوق بأصل رئيسي قيمته 734 مليون دولار والذي نما ليصل إلى 40 مليار دولار نتيجة لعائدات النفط وبرامج الاستثمارات الرأسمالية. وابتداء من عام 1982، بدأ دفع العوائد من نمو الصندوق السنوي إلى المستحقين من سكان ألاسكا. تراوحت العوائد بين 331.29 دولار في عام 1984 إلى 3269.00 دولار في عام 2008، ويدير الصندوق حاليا أصولا بقيمة 65 مليار دولار.

يحتل الصندوق المرتبة العشرون ضمن قائمة مؤسسة «إس دبليو إف آي» المعنية بالصناديق السيادية حول العالم لعام 2018 بإجمالي أصول 65.7 مليار دولار.

تدير مؤسسة ألاسكا للصندوق الدائم أصول كل من الصندوق الدائم والاستثمارات الحكومية الأخرى، لكن إنفاق إيرادات الصندوق متروك للهيئة التشريعية، والصندوق لا يتم تمويله فقط من خلال عائدات النفط، بل يشتمل الصندوق على ضرائب الممتلكات وممتلكات شركة النفط وبالتالي فإن الحد الأدنى للودائع بالصندوق 25%.

ويقوم المجلس التشريعي لولاية ألاسكا بأخذ 8% من أصل أرباح الصندوق كل عام، فيرجع 3% إلى الأصل الرئيسي لمنع التضخم، وتوزع 5% الباقية على جميع المستحقين من سكان ألاسكا. ولاستحقاق عائد من صندوق ألاسكا الدائم يجب أن يكون الفرد قد عاش في الولاية لمدة لا تقل عن 12 شهرا، ومع المحافظة على الإقامة المستمرة.

والصندوق عضو في المنتدى الدولي لصناديق الثروة السيادية، وبالتالي فقد انضم إلى مبادئ سانتياغو بشأن أفضل الممارسات في إدارة صناديق الثروة السيادية.

الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة.


  • نما الصندوق من استثمار أولي بلغ 734 ألف دولار في عام 1977 إلى حوالي 53.7 مليار دولار اعتبارًا من 9 يوليو 2015. بعض النمو كان بسبب الإدارة الجيدة، والبعض الآخر لإعادة الاستثمار التضخمي، والبعض الآخر من خلال القرارات التشريعية لإيداع دخل إضافي خلال سنوات الطفرة، وفي كل عام، يتم تقسيم الأرباح المحققة للصندوق بين مقاومة التضخم ومصروفات التشغيل وأرباح الصندوق الدائمة السنوية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *