الخميس 22 ربيع الأول 1443ﻫ 28-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

الملياردير الأمريكي « جون بولسون » يفصل رأس ماله الشخصي عن أموال المستثمرين بصندوق التحوط المملوك له

صناديق - وكالات

جون ألفرد بولسون الملياردير الأمريكي ومدير صندوق تحوط واحداً من أكثر الأسماء البارزة في عالم المال والاقتصاد، كما أنه أحد الأشخاص الذين جمعوا أكبر الثروات في تاريخ وول ستريت ،ويشغل حالياً منصب رئيس شركة “بولسون أند كو”، ومقرها نيويورك، وهي شركة لإدارة الاستثمارات أسسها في العام 1994
وقام جون بولسون بفصل معظم رأس ماله الشخصي عن رأس مال المستثمرين الخارجيين في صناديق التحوط الخاصة به ، مما مهد السبيل أمام أرباح محتملة من شأنها أن تحول شركة الملياردير الاستشارية إلى مكتب عائلي.
وفقا لما أعلنته وكاله “بلومبرج” ،قامت شركة Paulson & Co بإنشاء ما تسميه بترتيب إدارة “جنبًا إلى جنب” تقوم فيه الشركة بإدارة استراتيجياتها التجارية الرائدة من خلال مجموعتين منفصلتين من الصناديق ،حيث تعمل مجموعة واحدة كأدوات تجارية مملوكة للمؤسس البالغ من العمر 63 عامًا ؛ اولآخر يحمل خارج رأس المال وكذلك جزء أصغر من أموال بولسون.
وكشفت بلومبرج أن تلك الخطوه التى سيقوم بقها بولسون سوف تمكنه من إعادة هيكله تحويل الأموال الخارجية للموظفين في نهاية المطاف
يذكر أن بولسون قد حقق أرباحًا ضخمة خلال انهيار الإسكان في الولايات المتحدة عام 2008 ، فإن خسائر الاستثمار وانشقاقات العملاء دفعت الشركة إلى أقل من 9 مليارات دولار اعتبارًا من نوفمبر من ذروة بلغت 38 مليار دولار في عام 2011.

وطبقا لما أعلنه بولسون في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني إن شركته تواصل إدارة الأموال الخارجية بالإضافة إلى رأس المال الشريك، مضيفًا أن الاستشارات التي تتخذ من نيويورك مقراً لها كانت بمثابة مكتب عائلي هجين لبعض الوقت، وأشار أيضًا إلى أن شركة بولسون وشركاه تواصل جمع وتنمية الأصول في صناديقها الخارجية ، قائلة إن كل هذه المركبات “تحقق عوائد إيجابية” من العام حتى تاريخه.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *