الثلاثاء 13 ربيع الأول 1443ﻫ 19-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

توقعات إيجابية لمستقبل الاكتتابات العامة في أسواق المال الخليجية خلال 2019

صناديق - دبي

توقّع تقرير لمؤسسة «بي دبليو سي الشرق الأوسط» مستقبلاً أكثر إيجابية لسوق الاكتتابات العامة خليجياً، رغم تباطؤ النشاط في الربع الأول من عام 2019، إذ لم تشهد أسواق رأس المال في دول مجلس التعاون الخليجي سوى عملية اكتتاب عام واحدة.

وذكر التقرير أن النشاط العالمي تباطأ أيضاً، إذ انخفضت عائدات عمليات الاكتتابات العامة بأكثر من النصف مقارنةً بالربع الأول من عام 2018. وفي الوقت نفسه، تواصلت جهود جذب الاستثمارات إلى منطقة الخليج، ومن المنتظر أن تُعلن حكومة الإمارات عن القطاعات المسموح فيها بتملك الأجانب لنسبة 100% من الشركات، كما استمرت جهود الخصخصة على مستوى المملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت، ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى زيادة النشاط في الأسواق.

وقال ستيف دريك، مدير أسواق رأس المال في «بي دبليو سي الشرق الأوسط»: «رغم أن الربع الأخير من عام 2018 كان واعداً، فإن النشاط تباطأ في بداية عام 2019، حيث شهدت أسواق الخليج عملية اكتتاب عام واحدة لشركة المعمر لأنظمة المعلومات، التي جمعت 58 مليون دولار في السوق المالية السعودية، مقارنةً بخمس عمليات اكتتاب عام في الربع الأخير من عام 2018 بعائدات بلغت أكثر من مليار دولار، وأربع عمليات في الربع الأول من 2018 بعائدات إجمالية بلغت 430 مليون دولار، ومع ذلك، تعد العملية الوحيدة هذا العام بمثابة إنجاز رئيسي مهم للمملكة، فهذه أول شركة تكنولوجيا معلومات يتم إدراجها في السوق المالية السعودية (تداول)».

وبالنظر إلى المستقبل، نتوقع بعض الانتعاش في عمليات الاكتتابات العامة في دول مجلس التعاون الخليجي بالمقارنة مع الربع الحالي، حيث أعلنت عدة شركات في المنطقة عن خططها لإدراج أسهمها خلال فترة 12 إلى 18 شهراً.

وفيما يتعلق بسوق الدين في المنطقة، فقد استمر هذا السوق في نشاطه، حيث أثبتت أدوات الدين جاذبيتها للمستثمرين.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *