الجمعة 26 شوال 1443ﻫ 27-مايو-2022م
ADVERTISEMENT

صندوق الثروة القومي الروسي

أنطون سيلوانوف

رئيس الصندوق

أعضاء الصندوق

معالي الدكتور / إبراهيم بن عبدالعزيز العساف

وزير الدولة، عضو مجلس الوزراء

معالي الأستاذ / محمد بن عبد الملك آل الشيخ

وزير الدولة، عضو مجلس الوزراء

معالي المهندس/ خالد بن عبدالعزيز الفالح

وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية

معالي الدكتور/ ماجد بن عبدالله القصبي

وزيـــــر التجــــارة والاستثمــــــار

معالي الأستاذ / محمد بن عبدالله الجدعان

وزير المالية

معالي الأستاذ / محمد بن مزيد التويجري

​وزير الاقتصاد والتخطيط

معالي الأستاذ / أحمد بن عقيل الخطيب

المستشار في الأمانة العامة لمجلس الوزراء ​

معالي الأستاذ / ياسر بن عثمان الرميان

مستشار في الأمانة العامة لمجلس الوزراء
المشرف على صندوق الاستثمارات العامة ​​​​​​​

أنشئ صندوق الرفاه الوطني الروسي، ليكون سندا للاقتصاد الروسي خلال فترات الأزمات وانخفاض أسعار النفط، الذي يعد سلعة تقليدية في الصادرات الروسية، وصندوق الرفاه هو صندوق الثروة السيادية لروسيا، تم إنشاؤه بعد تقسيم صندوق الاستقرار في الاتحاد الروسي إلى صندوقين منفصلين للاستثمار في 30 يناير 2008. والصندوقان هما صندوق الاحتياطي، الذي يستثمر في الخارج في الأوراق المالية ذات العائد المنخفض ويستخدم عندما تنخفض دخول النفط والغاز، وصندوق الرفاه.

تأسس صندوق الرفاه الوطني الروسي في عام 2008.

تبلغ حجم أصول صندوق الرفاه الوطني 68.5 مليار دولار أمريكي، وتستخدم موارد صندوق الرفاه الوطني الروسي لمشاريع الاستثمار الوطنية الكبرى، ومشاريع البنية التحتية بروسيا.

جاء صندوق الرفاه الوطني الروسي في المركز الثامن عشر عالميا بأصول قدرها 68.5 مليار دولار وذلك وفقا لتقرير  مؤسسة «إس دبليو إف آي» المتخصصة في دراسة استثمارات الحكومات والصناديق السيادية، لأكبر 20 صندوق سيادي عالميا.

يستثمر الصندوق بشكل رئيسي في المركبات ذات المخاطر العالية والعوائد المرتفعة، وكذلك نفقات الميزانية الفيدرالية، ويتلقى الصندوق الأموال من عوائد الاستثمار أو أي أموال زائدة ينتجها الصندوق الاحتياطي، ويبلغ الحد الأقصى لصندوق الاحتياطي 10 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي الروسي، وأي أموال تزيد على ذلك ستُمنح لصندوق الثروة. 

كما جمع الصندوق 72.71 مليار دولار (اعتبارًا من 1 سبتمبر 2016) من الضرائب والرسوم التي يجمعها على إنتاج وتصدير النفط والغاز.


  • يتم التحكم في الصندوق من قبل وزارة المالية، وواحدة من المسؤوليات الرئيسية للصندوق هي دعم نظام التقاعد الروسي، وهو يعد الصندوق الوحيد المتبقي لتغطية عجز الموازنة الروسية، والذي يقدر بمبلغ 21.8 مليار دولار في عام 2018.

    وقد أعلنت وزارة المالية الروسية في العام 2017، قرار دمج صندوقين سياديين تملكهما، وهما «صندوق الرفاه الوطني» و«الصندوق الاحتياطي» في صندوق واحد.

    ومن جهته ومن جديد دعا صندوق النقد الدولي، مؤخراً السلطات الروسية إلى استثمار أموال صندوق الرفاه الوطني الروسي عندما تصل إلى عتبة 7% من الناتج المحلي الإجمالي، وذلك في الأصول الأجنبية الموثوقة.

[visualizer id="8181"]

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × 3 =