الخميس 22 ربيع الأول 1443ﻫ 28-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

36 % نمو صناديق الاستثمار الجريء والخاصة 2018.. وكوشك لـ «صناديق» سنستثمر في 40 صندوق خلال 4 أعوام المقبلة

صناديق - خاص

ارتفعت قيم أصول صناديق الاستثمار الجريء والأسهم الخاصة المعتمدة من هيئة السوق المالية السعودية نهاية عام 2018 بنسبة 4.2% إلى 12.64 مليار ريال مقارنة بنحو 12.13 مليار ريال في العام 2017.

وبحسب رصد أجرته وحدة التقارير الاقتصادية في «صناديق»، استناداً إلى بيانات حديثة صادرة عن هيئة السوق المالية السعودية، استحوذت الأصول في صناديق الاستثمار الجريء والاسهم الخاصة على نحو 7 % من إجمالي أصول الصناديق الخاصة، البالغة بنهاية العام الماضي 2018 نحو 178.3 مليار ريال، حيث نمت أصولها بنحو 25.9 % خلال العام الماضي.

وكشف الرصد الى أن الأسهم النسبة الكبرى من استثمارات الصناديق الخاصة وبنحو 91.9 مليار ريال تلاها الاستثمار العقاري وبنحو 58.3 مليار ريال لتشكل تلك الاستثمارات على نحو 84 في المائة من أصول الصناديق الخاصة.

وعلى ذات الصعيد، ارتفع عدد المشتركين لدى صناديق الاستثمار الجريء والاسهم الخاصة بنسبة 29.1% إلى 1.214 ألف مشترك مقارنة بنحو 940 مشتركا لعام 2017.

واستحوذت عدد المشتركين في صناديق الاستثمار الجريء والاسهم الخاصة على نحو 30.8 % من إجمالي عدد المشتركين بالصناديق الخاصة، البالغ عددهم نحو 3.94 ألف مشترك بنهاية العام الماضي 2018.

كما ارتفع عدد صناديق الاستثمار الجريء والاسهم الخاصة بنسبة 38% بالغا 69 صندوق مقارنة بنحو 50 صندوقا لعام 2017.

وشكل عدد صناديق الاستثمار الجريء والاسهم الخاصة نحو 23.5 % من إجمالي عدد الصناديق الخاصة، البالغ عددهم نحو 293 صندوق بنهاية العام الماضي 2018.

والانفوجرافيك التالي يوضح تصنيف صناديق الاستثمار الجريء والأسهم الخاصة بحسب الأصول وعدد المشتركين:

من جهته كشف لـ «صناديق» الدكتور نبيل كوشك الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للاستثمار الجريء عن مستهدفات تسعى الشركة الى تحقيقها وذلك للوصول الى الاستثمار في 40 صندوق راس مال جريء خلال الأربع الأعوام المقبلة بمتوسط سنوي تأسيس 10 صناديق رأس مال جريء كل عام ولربما ستكون أعلى  من هذا الرقم حيث أن الشركة تسير بخطوات متسارعة وثابتة مدروسة مشيرا في الوقت نفسه الى أن مبادرة للاستثمار الجريء وهي إحدى مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص وذلك لتحفيز التمويل الرأس مالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة وريادي الأعمال وذلك بالشراكة مع الصناديق الاستثمارية والمستثمرين وتم تأسيس صندوق رأسمال جريء حكومي بمبلغ 2.8 مليار ريال يركز على الاستثمار في المنشآت خلال مراحل نموها المبكرة، عن طريق ثلاثة برامج مختلفة، وهي برنامج الاستثمار في الشركات الناشئة، الذي يعنى بالاستثمار مع المستثمرين الرياديين، والمسرعات والحاضنات، وأصحاب الصناديق الذين يستثمرون في مرحلة التأسيس عن طريق الاستثمار المشترك معهم، إضافة إلى برنامج الاستثمار في الصناديق وكذلك برنامج الاستثمار بالمشاركة.

وعن النتائج الحديثة للشركة أشار الدكتور كوشك الى أنه حتى الان تم أعتماد 10 صناديق رأس مال جريء وذلك التي تمت الموافقة عليها من قبل الشركة السعودية للاستثمار الجريء وأول صندوق تم تفعيله هو صندوق دراية وتهدف الشركة السعودية للاستثمار الجريء في الاستثمار في صندوق “دراية فنتشرز” الذي تم تأسيسه من قبل دراية المالية وفقاً للائحة صناديق الاستثمار الصادرة عن هيئة السوق المالية في المملكة العربية السعودية حيث ستقوم الشركة السعودية للاستثمار الجريء بموجب اتفاقية موقعة مسبقاً بضخ مبلغ 60 مليون ريال للاستثمار في صندوق “دراية فنتشرز” والذي يهدف إلى الاستثمار في الشركات الناشئة في المملكة والتي تعمل في المجال التقني والتكنولوجيا والتقنية عالية النمو وغيرها وأول استثمار لهذا هي الاستثمار في منصة “رسال” أحدى الشركات الناشئة مشيرا الى أننا استثمرنا في 14 شركة ناشئة حتى الان.

وبين الدكتور كوشك الى أن أطلاق الصناديق القادمة ستكون متنوعة منها صناديق تركز على مراحل أولية وصناديق تركز على مراحل متقدمة وهذا سيعطى فرصة لرواد الاعمال في المملكة أن يختار ما بين هذه الصناديق مبينا  في الوقت نفسه بان هذه هذه الصناديق تركز في قطاعات نوعية وواعدة كالتقنيات المالية والتجارة الالكترونية وصناعة المحتوى والاعلام الجديد وقطاع الترفيه والثقافة المتوافقة مع توجه المملكة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *