الثلاثاء 21 صفر 1443ﻫ 28-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

« الخليج للاستثمار الإسلامي» تستحوذ على مبنى تجاري في الولايات المتحدة الأمريكية مقابل أكثر من 120 مليون دولار

صناديق - دبي

أعلنت شركة” الخليج للاستثمار الإسلامي ذ.م.م (GII) عن استحواذها على مبنى تجاري ذو طراز عالمي يقع في ولاية نيوجيرسي بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك نيابة عن مستثمريها، في صفقة قُدرت بأكثر من 120مليون دولار أمريكي بذلك تكون الشركة قد رفعت استثماراتها في سوق العقارات الامريكي الى 200 مليون دولار أمريكي.  

يُذكر أن المبنى مؤجر بالكامل بعقد طويل الاجل غير قابل للكسر مع ارتفاعات دورية منتظمة للإيجار و يعد كمقر الرئيسي لشركة Realogy  العالمية و التي تُعد من اكبر شركات الامتياز العقاري على مستوى العالم. حيث يٌعتبر من المباني الرائدة من حيث الطاقة و البيئة و مطابق لمعايير مؤسسة ليد (LEED)العالمية و قد حاز على عدد من الجوائز العالمية في التصميم المعماري من الجانب البيئي و استهلاك الطاقة.  

هذا و قد عملت شركة ”إف دي ستونواتر“ –  FD Stonewater – كمستشار استثماري في هذه الصفقة و ذلك من خلال تقديم الدعم على أرض الواقع.

من جانبه قال محمد الناصري ، رئيس مجلس إدارة “الخليج للإستثمار الإسلامي”: ” نحن نواصل البحث عن فرص استثمارية متنوعة عبر مجموعة واسعة من الأصول البديلة مع استمرار قوة أساسيات السوق العقاري و الاقتصادي،  حيث نتوقع استمرار تدفق صفقاتنا مدفوعا برغبة المستثمرين المتزايدة باتجاه العقارات التجارية التي تعطي عوائد إيجارية صافية. كما نتطلع ايضاَ لخططنا المستقبلية من خلال تعاوننا الجديد مع هامبشاير. “

وأضاف ﻣﺣﻣد اﻟﺣﺳن ، الشريك اﻟﻣؤسس و اﻟرﺋﯾس اﻟﺗﻧﻔﯾذي في منطقة الخليج لـشركة GII  : ”نحن ملتزمون بالاستثمار في الاصول المدعومة بعقود تأجير توفر عائدات نقدية ثابتة و تلبي احتياجات مستثمرينا الذين يبحثون عن الأصول ذات العائد المرتفع و طويل الاجل وذلك من خلال توفير رؤية واضحة للتدفقات النقدية السنوية.“

كما ذكر ”بانكاج جوبتا“ –  الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لأسواق الإمارات في GII: “ان جودة المبنى و موقعه يعد احد ميزات لهذه الفرصة الاستثمارية. حيث تمت الصفقة بالتزامن مع الازدهار في السوق العقاري والتجاري في ولاية نيوجيرسي. كما سعدنا بالتعاون مع شركة FD Stonewater كمستشار استثماري في هذه الصفقة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *