الأحد 12 صفر 1443ﻫ 19-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

الوصى على «مادوف» يبرم صفقة بـ 860 مليون دولار مع صناديق «كينجيت»

صناديق - وكالات

توصل الوصي الذي قام بتصفية أعمال الخبير المالي السابق وقطب بورصة وول ستريت الأمريكي «برنارد مادوف» للاستشارات الاستثمارية المنهكة إلى تسوية بقيمة 860 مليون دولار مع زوج من الصناديق الخارجية التي حولت الأموال إلى شركة «كون مان» لسنوات.

وقال إيرفينج بيكارد في بيان لوكالة بلومبيرج إنه توصل إلى اتفاق مع مصفيي «كينجيت جلوبل فاند المحدودة» و«كينجيت يورو فاند المحدودة».

وأضاف بيكارد، إن مبلغ الـ 860 مليون دولار يغطي 93٪ من عمليات السحب التي قامت بها «كينجيت» من حساباتها في شركة «مادوف» والتى تتخذ من نيوريوك مقرا لها.

وتأسست صناديق «كينجيت» في جزر العذراء البريطانية في عام 1994 من قبل اثنين من مستشاري الاستثمار الإيطاليين العاملين في لندن. قام بيكارد بمقاضاة الأموال قبل عقد من الزمان، بعد وقت قصير من انهيار مخطط بونزي البالغ 20 مليار دولار. وهي من بين أكبر الصناديق المغذية في مادوف، فقد استثمرت حوالي 1.7 مليار دولار مع مادوف لعملائها وخسرت حوالي 750 مليون دولار عندما تفكك هذا الاحتيال.

وعلى الرغم من خسائرهم الحادة، فقد سعى بيكارد إلى إعادة جميع عمليات السحب التي قاموا بها من شركة مادوف خلال فترة السنوات الست التي سبقت القبض على الرجل في ديسمبر 2008.

وبموجب الصفقة، ستحصل «كينجيت» على مطالبات معتمدة من العملاء في قضية الإفلاس يبلغ مجموعها 1.6 مليار دولار، بما في ذلك أصلها المفقود والزيادة المسموح بها بموجب القانون الأمريكي بناءً على مبلغ دفع التسوية إلى بيكارد.

وسوف يحصلون على دفع تعويضات على المطالبات التي يبلغ مجموعها 1.1 مليار دولار من الوصي، لأنها أخطأت في التوزيعات السابقة للضحايا نتيجة التقاضي، وفقا لنسخة من الاتفاق المقدم في المحكمة، ولكن بموجب الاتفاقية، سيتعين عليهم دفع كل ما يستردونه من بيكارد إلى مستثمريهم.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *