الثلاثاء 6 شوال 1442ﻫ 18-مايو-2021م
ADVERTISEMENT

%6.5 عوائد جهاز أبوظبي للاستثمار في 2018

صناديق - أبوظبي

أعلن جهاز أبوظبي للاستثمار «أديا»، صندوق أبوظبي السيادي، وثالث أكبر صندوق سيادي في العالم، اليوم الإثنين، عن تحقيقه عوائد على محافظه الاستثمارية طويلة الأجل السنوية بلغت 6.5% وذلك في نهاية عام 2018، بتراجع طفيف عن العام السابق عليه.

وذكر الجهاز الذي يدير احتياطات إمارة أبوظبي في تقريره السنوي للعام 2018 حصلت «صناديق» على نسخة منه، أن العائد السنوي على المحفظة الاستثمارية بلغت 6.5% سنوياً للأصول المستثمرة لأجل 30 عاماً خلال 2018، مقارنة مع 7% عام 2017 كما سجل العائد على الأصول المستثمرة لأجل 20 عاماً 5.4 % عام 2018 مقارنة مع 6.5% عام 2017.

وبين التقرير أن محفظة الاستثمارات بعيدة المدى شهدت تنوعاً كبيراً في 2018، حيث غطت المحفظة عدداً كبيراً من القطاعات، مؤكداً على أن إدارة الجهاز حرصت على تحقيق توازن كبير في توزيع الاستثمارات إلى عدة قطاعات استثمارية، وكذلك موزعة جغرافيا، وفقا لتوازن شديد يقلص المخاطر وضمان عائد مجدٍ على المدى الطويل.

وكشف التقرير عن أنه يعتزم لزيادة استثماراته النشطة في مجال الدخل الثابت في السنوات القادمة والحد من اعتماده على الاستثمارات الخاملة.

تجدر الإشارة إلى أن جهاز أبوظبي للاستثمار، يعتمد على مديري صناديق من الخارج وتعزيزه قدرات الاستثمار الذاتية، ويتولى مديرون من الخارج إدارة نحو 55% من محفظة الجهاز، انخفاضا من 60% في 2016، ويدار الباقي داخليا.

وأضاف التقرير أن القرارات التي تم اتخاذها في مطلع 2018 لتقليص الانكشاف على الائتمان وزيادة الوزن النسبي للدولار الأمريكي عادت بالفائدة على أداء الجهاز في العام الماضي.

وقال التقرير إن الحد الأقصى للاستثمارات في أمريكا الشمالية سيبلغ 50%، بينما ستشكل أوروبا 35% والأسواق الناشئة 25% وآسيا المتقدمة 20%.

وأوضح التقرير أن أسواق الأسهم تبدو في وضع جيد في 2019، مضيفا أنه على المدى الأطول يظل على ثقة حيال مستقبل الأسواق الناشئة – لاسيما الصين والهند – مقارنة بالعالم المتقدم، وهو ما سيتبدى في الاهتمام الذي توليه لهذه الأسواق.

ولم يكشف الجهاز عن حجم المحفظة الكلية لكن بحسب معهد صناديق الثروة السيادية المتخصص برصد حركة استثمارات الحكومات والصناديق السيادية العالمية، فإن الجهاز يدير أصولا تصل لنحو 700 مليار دولار ويأتي في الترتيب بعد صندوق التقاعد النرويجي ومؤسسة الصين للاستثمار.

الجدير بالذكر أنه تم قياس أداء هذه الاستثمارات استناداً إلى البيانات المالية الأساسية حيث أن الجهاز لا ينشر نتائج مالية مفصلة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *