الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444ﻫ 7-ديسمبر-2022م
ADVERTISEMENT

سهم جنرال الكتريك يهبط لأدنى مستوى منذ 11 عام.. وصناديق التحوط في أزمة

صناديق – واشنطن

شهدت أسهم شركة جنرال إلكتريك أكبر هبوط لها خلال 11 عامًا والذى جاء في وقت  حرج بالنسبة لبعض المستثمرين، حيث أضافت صناديق التحوط أسهم جنرال الكتريك أكثر من أي شركة أخرى إلى استثماراتها الصناعية في الربع الثاني، وفقًا للتحليل الأولي للبيانات التنظيمية الأمريكية التي جمعتها «بلومبرج جلوبال داتا».

وزادت حيازات المستثمرين من الشركة التي تتخذ من بوسطن مقرا لها بنسبة 25٪ إلى ما مجموعه 199.3 مليون سهم، بقيمة تتجاوز ملياري دولار في نهاية الربع.

وعلى الرغم من أن بعض المشترين الجدد قد باعوا منذ ذلك الحين، فقد تم ترك الكثير منهم بشكل شبه مؤكد عندما قام هاري ماركوبولوس، الذي صعد إلى الصدارة على بيرني مادوف، يوم الخميس باتهام جنرال إلكتريك بالاحتيال في المحاسبي.

وانخفضت القيمة السوقية لشركة جنرال إلكتريك بأكثر من 200 مليار دولار في السنتين المنتهية في 31 ديسمبر 2018 وسط تدفقات نقدية ضعيفة، وتراجع سوق معدات الطاقة وتغييران في الرئيس التنفيذي. بينما تعهد «كولب» بتحسين الشفافية المالية بعد توليه منصبه في أكتوبر، فيما اتهم «ماركوبولوس» الشركة بإخفاء عشرات المليارات من الالتزامات.

ونشر «ماركوبولوس» تقريراً عن حجم المشاكل التي يراها سبباً في الأزمات التي تعاني منها «جنرال إلكتريك»، مشيراً إلى أنه بعد أكثر من عام من التحقيقات، حلل فريقه جميع الأنشطة المحاسبية للشركة وخلص إلى أن هناك احتيالاً مالياً يصل حجمه إلى 38 مليار دولار.

وأفاد «ماركوبولوس» في تقرير من 175 صفحة أن «جنرال إلكتريك» تمتلك تاريخاً طويلاً من الاحتيال المحاسبي يرجع إلى عام 1995 عندما كان يديرها «جاك ويلش»، مشيراً إلى ان هذه المخالفات سوف تقود الشركة نحو الإفلاس لا محالة. ورد رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لـ«جنرال إلكتريك» «لورانس كولب» على التقرير، واصفاً إياه بالادعاءات الخاطئة المبنية على تلاعب عناصر بالسوق، مشدداً على أن الشركة تأخذ أي تحقيقات أو ادعاءات على محمل الجد، لكن هذا التقرير مجرد تلاعب.

وأضاف «كولب» أن «ماركوبولوس» اعتمد في تقريره على نتائج ومعلومات خاطئة كان من الممكن تفاديها وتصحيحها لو رجع إليه وإلى مسؤولي الشركة قبل نشر التقرير.

وأكد «كولب» أن «ماركوبولوس» لم يتحدث مطلقاً مع أي مسؤول في «جنرال إلكتريك» قبل نشر التقرير بل إنه ذهب للاستعراض دون الاهتمام بتحليلات مالية دقيقة، مما أسفر عن تقلبات وخسائر فادحة لسهم الشركة كي يحقق صندوق التحوط المجهول المشارك فيه مكاسب شخصية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.