السبت 23 ذو الحجة 1440ﻫ 24-أغسطس-2019م

صندوق جريج كوفي يحقق مكاسب كبيرة بعد رهن السندات

صناديق - وكالات

يبرز اسم جريج كوفي، تاجر صناديق التحوط والنجم الأسترالي، الذي كان يطلق عليه ذات مرة «الساحر من أوز»، كواحد من أكبر الرابحين هذا العام من ارتفاع أدوات الدخل الثابت.

حيث حقق كوفي، الذي يعمل مديراً للأسواق الناشئة في شركة «جي. إل. جي. بارتنرز»، مكاسب بلغت حوالي 18% حتى الآن هذا العام في «كيركوسوالد كابيتال بارتنرز»، صندوق التحوط الذي بدأه العام الماضي، وفقا لمصادر مطلعة لصحيفة الـ«فاينانشيال تايمز» البريطانية.

ويعد الأداء، الذي يتضمن ربحًا من بين أفضل عائدات صناديق التحوط في عام 2019 بنسبة 5% تقريبًا خلال شهر يوليو الماضي، قوياً للعديد من مديري الصناديق.

وقالت المصادر إن المكاسب كانت مدفوعة بمراهنات كوفي على انخفاض العائدات، وخاصة في الأسواق الناشئة، حيث هبط العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات من 2.7% منذ بداية العام إلى 1.7% لأن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد ركز على سياسة نقدية أكثر مرونة.

وذكرت الصحيفة البريطانية، أن «كوفي» يعتزم نقل شركته إلى نيويورك من لندن، مشيرةً إلى مخاوف بشأن وضع لندن كمركز مالي عالمي.

كان «كوفي» يدير حوالي 7 مليارات دولار من الأموال في «جي. إل. جي. بارتنرز» التي مقرها لندن، حيث حقق مكاسب كبيرة من المراكز الصاعدة في الأسواق الناشئة. وحصل على نحو 300 مليون دولار في عام 2007، على الرغم من أن بعض المواقف أثبتت صعوبة في البيع لاحقًا، مثل حصة في شركة تعدين من سيبيريا.

وبني «كوفي» ملعبًا للغولف على أرض اشتراها في جزيرة جورا النائية في اسكتلندا، قبل أن يعود إلى إدارة صناديق التحوط في العام الماضي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *