الأحد 11 ربيع الأول 1443ﻫ 17-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

أبوظبي تجمع 10 مليارات دولار من إصدار سندات على 3 شرائح

صناديق - أبوظبي

نجحت حكومة أبوظبي في بيع سندات بقيمة عشرة مليارات دولار في أول إصدار للدين في عامين، والذي اجتذب طلبا كبيرا مع سعي الإمارة الغنية بالنفط للاستفادة من أسعار الفائدة المنخفضة لتعوض جزئيا تأثير هبوط أسعار النفط على خزينة الدولة.

وأصدرت أبوظبي سندات بقيمة ثلاثة مليارات دولار لأجل خمسة أعوام وبنفس الحجم لأجل عشرة أعوام وبأربعة مليارات دولار لأجل 30 عاما بحسب وثيقة لأحد البنوك التي تقود ترتيب الصفقة.

وتحوز أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات، أكبر احتياطيات من النفط والغاز بين الإمارات السبع لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتتمتع بمركز مالي من بين الأقوى في المنطقة.

وأبوظبي حاصلة على تصنيف (Aa2) من «موديز»، و(AA) من وكالتي «ستاندر أند بورز» و«فيتش»، مع نظرة مستقبلية مستقرة من الوكالات الثلاث.

وفوضت أبوظبي «بي.إن.بي باريبا» و«سيتي جروب» و«بنك أبوظبي الأول» و«اتش.اس.بي.ٍسي» و«جيه.بي مورجان» و«ميتسوبيشي يو.إف.جيه»، كمرتبين رئيسيين مشتركين ومديري دفاتر للإصدار ذي الأولوية غير المضمون والذي يستوفي معيار مشاركة المستثمرين الأمريكيين من المؤسسات، بحسب الوثيقة.

وبدأت أبوظبي تسويق سندات الخمس سنوات عند نحو 80 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية، وسندات العشر سنوات بنحو 100 نقطة أساس فوق نفس السندات ونحو 125 نقطة أساس للسندات لأجل 30 عاما.

واستطاعت أبوظبي بفضل الطلب القوي، الذي زاد عن 19 مليار دولار، خفض نحو 15 نقطة أساس لجميع الشرائح خلال عملية التسويق، أمس الإثنين.

وذكرت «رويترز» نقلا عن مصادر هذا الشهر، أن أبوظبي تخطط لإصدار سندات مقومة بالدولار هذا العام وهي الأولى منذ عام 2017.

واقترضت حكومات دول مجلس التعاون الخليجي مليارات الدولارات من الخارج على مدى السنوات القليلة الماضية لدعم خزانة الدولة، التي تضررت جراء هبوط أسعار النفط.

وقال مصرف الإمارات المركزي يوم الأحد إنه يتوقع نمو اقتصاد البلاد 2.4% في 2019، مدفوعا بنمو أسرع في القطاع النفطي، ومقارنة مع 1.7% في 2018

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *