الثلاثاء 13 ربيع الأول 1443ﻫ 19-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

«جيه بي مورغان» يعلن المحطة القادمة لأرصدة صناديق التحوط عند تريليون دولار

صناديق - وكالات

حقق المصرف الأميركي «جيه بي مورغان» علامة فارقة في أعماله التي تلبي أكبر صناديق التحوط في العالم، والآن البنك لديه أهداف أعلى، حسبما كشف تقرير لوكالة «بلومبرج».

حيث قفزت أرصدة العملاء الرئيسيين العالمية 25٪ هذا العام لتتجاوز 500 مليار دولار، وفقًا لمذكرة داخلية كشفت عنها «بلومبرج»، وقال المديرون التنفيذيون بمن فيهم جوناثان كوسي وتشارلز تشيانج، الرئيسان المشاركان للتمويل الأول في المذكرة «المحطة التالية تريليون دولار!».

واستثمر أكبر بنك في الولايات المتحدة بكثافة في التداول الإلكتروني وعزز الوساطة الرئيسية له في الصعود في تداول الأسهم خلال السنوات الخمس الماضية، وكانت الشركة في المرتبة الثانية بين البنوك العالمية في إيرادات الخدمات الرئيسية في عام 2018، وفقا لبيانات حديثة.

وقال «جى بى مورغان» في يوليو أن أرصدة العملاء سجلت رقماً قياسياً.

وتتعامل وحدات الوساطة الرئيسية مع العلاقات مع صناديق التحوط، وتقدم خدمات التداول والأوراق المالية الخاصة بالإقراض، وغالبًا ما تكون أساس وحدات تداول البنوك.

جعلت قواعد رأس المال الجديدة التي أعقبت الأزمة المالية، الأعمال أقل ربحية ودفعت بعض البنوك إلى التخلي عن عملاء انتقائيين والتطلع إلى الحصول على حصة أكبر من أعمال الصناديق الكبيرة. يأتي هدف «جى بى مورغان» تمامًا مثلما قال «دويتشه بنك»، أحد أكبر اللاعبين الذين يخدمون صناديق التحوط، إنه خرج من الشركة كجزء من خطة إعادة هيكلة واسعة النطاق.

وقال كوزسي وشيانج: «نواصل كسب حصتنا في السوق مع العملاء الحاليين، والمديرين الجدد حققوا نجاحًا ملحوظًا، ولا يزال مستقبلنا مشرقًا بفضل الأعمال الجديدة».

وحققت أكبر البنوك في العالم حوالي 18.3 مليار دولار من إيرادات الخدمات الأولية في عام 2018، بزيادة قدرها 8 ٪ عن العام السابق، وفقا لبيانات التحالف. كان مورجان ستانلي أكبر لاعب في هذه الصناعة، تلاه «جيه بي مورغان» ثم «غولدمان ساكس جروب».

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *