الأحد 11 ربيع الأول 1443ﻫ 17-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

صندوق تحوط «كريسبين أودي» يفتح الباب أمام المستثمرين الخارجيين

صناديق – وكالات

يفتح «كريسبين أودي»، الذي شهد صندوقه الرئيسي خسائر فادحة، الباب أمام جمع الأموال الأفضل أداء لشركته أمام المستثمرين الخارجيين.

وحصل صندوق «أودي كونسنتريت ناتشورال ريسورسز»، الذي يديره هنري ستيل، على 32٪ منذ إنشائه في شهر مارس حتى نهاية أغسطس، وفقًا لوكالة «بلومبرج»، وذلك بعج أن خسر مؤشر «إم إس سي آي» للموارد الطبيعية 7.7 ٪ خلال الفترة.

ويمكن للصندوق جمع ما يصل إلى 400 مليون دولار. ورفض متحدث باسم «أودي أسيت مانجمنت» التعليق.

ويعد الإطلاق أحد الطرق التي يحاول «أودي» إحياء ثروات شركته بعد أن شهدت انخفاضًا سريعًا في الأصول. لقد أدت وجهات نظره المتناقضة إلى خسائر كبيرة، وتقلصت الأصول على مستوى الشركة إلى 4 مليارات دولار من 13 مليار دولار في عام 2015.

عاد صندوق «أودي أوروبا» الرائد بنسبة 53٪ في عام 2018، وهو أول مكسب له منذ أربع سنوات، بعد خسارة 67٪ بين يناير 2015 وديسمبر 2017.

يدير صندوق الموارد الطبيعية محفظة مركزة من الأسهم وقد حقق معظم أمواله من خلال تقصير شركات الطاقة، وفقاً لتحديث المستثمر. كانت المراهنات الهابطة على «تركواز هيل ريسورسز» الكندية، أكبر مساهم في العائدات.

في حين أن لائحة تنظيم الأسواق المالية أو/ MiFid 2 / والتي تعد أحدث مرحلة ضمن المشروع الأوروبي الساعي إلى تحقيق تناسق في أنشطة أسواق المال في أوروبا، وتوسيع دائرة شموله ليطال السندات وغيرها من الأدوات الاستثمارية قد أدت إلى إجراء أبحاث أقل حول الأسهم ذات الحجم المتوسط والصغير، فقد أتاح الفرصة لبعض مديري الأموال لاختيار الأسهم المهملة.

أما في حالة صندوق «أودي» للموارد الطبيعية، سمح ذلك للشركة بتحقيق مكاسب مع شركات مثل «أكاسيا ماينينج» التنزانية للتعدين، التي يحتفظون فيها بمركز طويل، وفقًا للتحديث.

تجدر الإشارة إلى أن روبن كريسبن وليام أودي هو مدير صندوق التحوط ومقره لندن وشريك مؤسس لشركة «أودي أسيت مانجمنت» في أبريل 2011، كان لدى الشركة ما بين 6.5 إلى 7 مليارات دولار تحت الإدارة، مع تشغيل أودي شخصيا لأربعة مليارات دولار من الأصول. وفقًا لـ «بلومبرج» في نوفمبر 2017، فهو «معروف بتوقعاته الهبوطية» في الأسواق.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *