الخميس 7 جمادى الأولى 1444ﻫ 1-ديسمبر-2022م
ADVERTISEMENT

صندوق تحوط يسعى لعملية دمج بـ 9 مليارات جنيه إسترليني في سوق المواد الغذائية البريطانية

صناديق - وكالات

قال أحد المساهمين العشرة الأوائل في «جاست إيت» إنه سيصوت ضد عملية الاندماج التي تخطط لها الشركة التي تقدم طلبات شراء بقيمة 9 مليارات جنيه إسترليني لشركة «تيك أوى دوت كوم»، حيث يواصل المستثمرون تقديم عرض أعلى.

و«جاست إيت» هي خدمة طلب طعام وتسليم بريطانية عبر الإنترنت، وتعمل كوسيط بين منافذ بيع الوجبات الجاهزة المستقلة والعملاء، ويقع مقرها الرئيسي في لندن بإنجلترا وتعمل في 13 دولة في أوروبا وآسيا وأوقيانوسيا

فيما قال صندوق التحوط «إيمنسي كابيتال» ومقره نيويورك، والذي يمتلك أكثر من 4% من «جاست إيت»، إن عرض الوجبات الجاهزة كان «انتهازيًا للغاية» وانخفاضًا كبيرًا في قيمة سوق المواد الغذائية عبر الإنترنت في المملكة المتحدة.

ووفقا لتقرير نشرته لصحيفة «فاينانشيال تايمز» تم تقديم صفقة جميع الأسهم في أغسطس، مما خلق قائدًا أوروبيًا جديدًا لمواجهة «أوبر» و«ديلفرو».

وقال ريكي ساندلر، الرئيس التنفيذي ورئيس الاستثمار في «إيمنسي كابيتال»: «نعتقد أن التباين في تقييم هذه الدرجة لم يسبق له مثيل في معاملات مماثلة خلال العقد الماضي».

ورجح المحللون أن «جاست إيت» يمكن أن تصبح هدفًا للاعبين الآخرين في التسليم مثل «دور داش» لتوصيل الطعام، أو «أمازون» أو« ناسبيرس».

ولن يصوت المستثمرون على الصفقة حتى أواخر أكتوبر على أقرب تقدير، تاركًا وقتًا لظهور مزايد آخر.

وحصلت أبردين ستاندرد انفستمنتس، أحد أكبر المساهمين العشرة في الشركة، على سعر العرض، قائلة إنها «لا تعكس بالكامل القيمة الجوهرية للمجموعة، بينما تعرضنا لمخاطر أعلى للتنفيذ على المدى المتوسط»

وقال فريدريك ناسوير، مدير الاستثمار في «أبردين ستاندرد» إنه مع استمرار تداول سعر السهم فوق سعر العرض، نتوقع (وكذلك السوق) حاليًا رفع العرض في الأسابيع المقبلة.

اشترى صندوق «إيمنسي كابيتال» لأول مرة أسهما في «جاست إيت» العام الماضي، وفقًا لشخص مقرب من الشركة، لكنه زاد من مقتنياته بشكل كبير منذ أن تم الإبلاغ عن محادثات الصفقة لأول مرة، إلى حوالي 4.4% اليوم.

وفي وقت سابق من هذا العام، انخفضت أسهم شركة «جاست إيت» من أعلى من 780 نقطة في أبريل إلى أقل من 600 نقطة في يوليو، حيث استمر البحث عن رئيس تنفيذي ليحل محل بيتر بلومب، الذي استقال في يناير.

وللعثور على بديل، دفعت شركة «كات روك كابيتال»، وهي صندوق تحوط أمريكي آخر، إلى «جاست إيت» لاستكشاف ارتباط مع منافس مثل «تيك أوى» العديد من المساهمين في «جاست إيت»، بما في ذلك «كات روك»،  لكن ليس «إيمنسي»، لديهم أيضًا حصص في «تيك أوى» ، مما يجعلهم أكثر ميلًا لدعم الصفقة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.