الأثنين 24 محرم 1441ﻫ 23-سبتمبر-2019م

«صندوق خليفة» ينظم ملتقى «تجربتي» لدعم ريادة الأعمال ضمن القطاع السياحي

صناديق - وكالات

نظّم صندوق خليفة لتطوير المشاريع ملتقىتجربتيفي جامعة زايد في أبوظبي بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي بهدف تعزيز التواصل وتفعيل الحوار بين رواد الأعمال الإماراتيين المدعومين من قبل الصندوق والعاملين ضمن القطاع السياحي في دولة الإمارات، وشركاء الصندوق الاستراتيجيين والمحليين.

وتأتي الفعالية في إطار تحقيق رؤية الصندوق في تفعيل التواصل والتلاقي بين رواد الأعمال الإماراتيين، والحرص على تبادل الخبرات ونقل المعارف بين أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لتعزيز روح الابتكار والإبداع بين المواطنين.

وقالت موزة عبيد الناصري، الرئيس التنفيذي بالإنابة في صندوق خليفة لتطوير المشاريع إن ملتقىتجربتييهدف إلى تسليط الضوء على المشاريع الوطنية القائمة ضمن القطاع السياحي، وإفساح المجال أمام رواد الأعمال المواطنين لتبادل الخبرات والتجارب، فضلاً عن تعزيز عملية التواصل التفاعلي بين أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وشركاء الصندوق المحليين والاستراتيجيين، بما يدعم مسيرتنا الريادية في ترسيخ روح الريادة والمبادرة في صفوف الشباب الإماراتي، وزيادة قدرة المشاريع السياحية الصغيرة والمتوسطة على المنافسة في السوق المحلي بما يساعدها على النمو وتحقيق النجاح المستدام.

وشددت على أهمية هذه الفعالية التي نظمها صندوق خليفة انطلاقاً من إيمانه بضرورة غرس ثقافة ريادة الأعمال وتعزيز العمل الحر وتشجيع أفكار الشباب الخلاقة والمبتكرة في المجال السياحي، والتي من شأنها أن تساهم بشكل إيجابي ومباشر في زيادة أعداد السياح الوافدين إلى إمارة أبوظبي ودولة الإمارات عموماً، وبالتالي زيادة تدفقات القطاع السياحي.

واشارت إلى حرص الصندوق على مواصلة مساعيه الدؤوبة في تعزيز روح المبادرة والإبداع بين أوساط المواطنين، انسجاماً مع توجيهات القيادة الحكيمة حول التنويع الاقتصادي ودعم الشباب الإماراتي في مسيرته الريادية وتحفيز النمو المستدام للمشاريع الوطنية الصغيرة والمتوسطة التي تساهم بدورها في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالدولة.

من جهته، تطرّق خليفة الكويتي، مدير أول بإدارة تطوير المشاريع في صندوق خليفة لتطوير المشاريع، في كلمته خلال الملتقى، إلى المكانة المتميزة التي وصلت إليها دولة الإمارات خلال العقدين الماضيين، عبر تحقيق تجربة ناجحة ومتميزة في تطوير القطاع السياحي، والتي اعتمدت على البنية التحتية المتطورة والمتكاملة للسياحة، مدفوعةً بتوجهات وطنية حكومية سديدة في تعزيز الاستثمار ضمن هذا القطاع وتشجيع المستثمرين على العمل في السياحة وتعزيز القطاع بكل ما توفر من إمكانات.

وشكّلت مبادرةالدروس المستفادةالتي تناولت واقع ومستقبل القطاع السياحي في دولة الإمارات، أبرز البنود على جدول أعمال الملتقى، حيث قام الإعلامي وخبير التبادل الثقافي والتواصل الحضاري علي آل سلوم، صاحب برنامجدروب، بمشاركة تجاربه الخاصة في السفر حول العالم مع نخبة رواد الأعمال الذين شاركوا في الملتقى، مشيراً إلى أبرز المحطات التي لفتت انتباهه وتركت انطباعات إيجابية وسلبية في رحلاته، كما قام آل سلوم بالإجابة على الأسئلة والاستفسارات التي طرحها رواد الأعمال والتي تناولت العادات والثقافات المختلفة للشعوب حول العالم.

وخلال الملتقى، قام سعيد راشد السعيد، مدير إدارة تسويق الوجهات السياحية في دائرة الثقافة والسياحةأبوظبي، بعرض تقديمي تناول فيهالاستثمار والمشاريع المحتملة في قطاع السياحةحيث تحدث لرواد الأعمال الإماراتيين عن الفرص المتاحة ضمن القطاع السياحي، وكيفية الاستثمار فيه بنجاح، مشيراً إلى احتياجات ونواقص القطاع التي يمكن استغلالها لتحقيق مشاريع رابحة تعزز استمرارية ونمو هذا القطاع المهم.

من جانبها، شاركت دائرة التنمية الاقتصاديةأبوظبي في الملتقى من خلال عرض تقديمي تتطرق إلى إجراءات وقنوات التراخيص الاقتصادية التي يعتمدها قطاع السياحة في إمارة أبوظبي، حيث قدم محمد علي المرر، مدير إدارة التراخيص التجارية في الدائرة، شرحا تفصيليا عن قوانين وإجراءات التراخيص السارية في أبوظبي والتي تخص القطاع السياحي.

كما جرى خلالتجربتيعرض لمشروعين سياحيين تابعين لرائدي الأعمال الإماراتيين المدعومين من صندوق خليفة، هما أحمد الشامسي ومطر المنصوري، في حين قدم الأول نبذة عامة عن شركته التي تحمل اسممخيمات الاتحادوتعنى بتأجير وتنظيم المخيمات الشتوية وصياغة المشغولات الحرفية اليدوية التي تعبر عن تاريخ وتراث الإمارات، كما تتولى الشركة مهمة تنظيم المهرجانات التراثية وتأمين مستلزمات المناسبات والحفلات بمختلف أنواعها.

من جهته، قدم المنصوري صاحب مشروععيون البادية للسياحةلمحة عامة عن شركته التي تم تأسيسها عام 2009، بهدف توفير رحلات سياحية لإمارة أبوظبي لتعريف السياح بتفاصيل وخفايا الحياة البدوية التقليدية، وذلك في مخيم الخزنة الذي تديره الشركة وخلال الجولات والبرامج السياحية التي تنظمها داخل أبوظبي.

وتخلل الملتقى حلقة نقاشية موسعة ضمت عدداً من ممثلي الجهات المشاركة في الملتقى وأعضاء الصندوق، حيث تمت الإجابة عن مختلف الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بالقطاع السياحي في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات.

وشهد الملتقى تكريم المشاركين ومختلف الجهات والأطراف التي ساهمت في تنظيمه وإنجاحه، ومن بينهم سعيد راشد السعيد، ممثل دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي؛ ومحمد علي المرر، ممثل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي؛ والإعلامي علي آل سلوم ورائدي الأعمال أحمد الشامسي ومطر المنصوري.ش

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *