الأربعاء 14 ربيع الأول 1443ﻫ 20-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

مؤسسو «دايموند باك كابيتال» يجمعون مليار دولار لإطلاق ثاني أكبر صندوق تحوط خلال العام

صناديق - وكالات

جمع المؤسسون السابقون لشركة دايموند باك كابيتال مانجمنت، التي بلغت قيمتها 6 مليارات دولار في ذروتها، مليار دولار لإطلاق ثاني أكبر صندوق تحوطي خلال العام الحالي، حسبما ذكرت صحيفة «فاينانشال تايمز».

وقام ريتشارد شيميل، الذي كان يدير مؤخرًا شركة «أبتيجون كابيتال»، إحدى وحدات الأسهم في «سيتادل»، ولورنس سبانسكي، الذي أسس «سكوريا كابيتال» وأداره، بإطلاق «سينكتيف كابيتال» يوم الثلاثاء بعد أن قاموا بجمع الأموال من المستثمرين بما في ذلك صندوق التقاعد للموظفين لصندوق التقاعد في تكساس و «بيمكو لانشباد».

وقامت شركة سينكتيف، التي ستستمر في عمليات شراء طويلة وقصيرة الأجل، بتعيين 11 مدير محفظة مع تخصصات قطاعية مختلفة ستجمع بين اختيار الأسهم الأساسية والتحليل الكمي.

وقال شيميل، إن الصندوق سيمثل «نسخة جديدة ومتطورة من نموذج النظام الأساسي متعدد المديرين».

وأضاف: «نعتقد أن نموذجنا، الذي يسمح لمديري المحافظ بالقدرة على التركيز على أفضل أفكارهم ويقدم حوافز بناءً على جودة العوائد، وليس حجم رأس المال المخصص، يربط مصالح المستثمرين بمصالحنا بشكل أوضح.. ولدينا مجموعة قوية من فرق الاستثمار المتمرسين ونحن بصدد توسيع قدراتنا».

وعمل كل من شيميل و سبانسكي، معًا لمدة 14 عامًا، بما في ذلك أكثر من نصف إدارة «دايموند باك كابيتال مانجمنت»، التي أغلقت في أعقاب تحقيق تداول داخلي.

وكان الثنائي أسس «دياموند باك» في عام 2005، لكنه أغلق في عام 2012 بعد أن داهم عملاء فيدراليون أمريكيون الصندوق وطلب بعض المستثمرين استرداد أموالهم. لم يتم اتهام الشركة والمديرين بارتكاب مخالفات، وأعادت لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية بعض التسوية الأصلية المدفوعة «دايموند باك كابيتال مانجمنت».

ويعتبر الاستثمار في «سينكتيف كابيتال» هو الأول لشركة «إي أر أس» و«بيمكو لانشباد» في إطار برنامج مشترك أطلقته العام الماضي للاستثمار في مديرين جدد.

فيما يعد أكبر صندوق تحوط تم إطلاقه حتى الآن هذا العام هو «وود لاين بارتنرز»، الذي ظهر لأول مرة الشهر الماضي بمبلغ ملياري دولار من قبل مديري «سيتادل» السابقين مايكل روكفلر وكارل كرويكر.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *