الأثنين 12 ربيع الأول 1443ﻫ 18-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

مصرف أبوظبي الإسلامي يعيّن خوسيه جوزيف رئيساً لإدارة المخاطر للمجموعة

صناديق - أبوظبي

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، اليوم عن تعيين خوسيه جوزيف في منصب رئيس إدارة المخاطر للمجموعة.

وسيتولى جوزيف في هذا المنصب مسؤولية إدارة المخاطر المرتبطة بالسوق والتمويل والمخاطر التشغيلية للمجموعة. وسيواصل العمل على تعزيز حوكمة المخاطر والارتقاء بقدرات المصرف في هذا المجال، بجانب المساعدة في إرساء ثقافة إيجابية لإدارة المخاطر على مستوى المجموعة بما يواكب المتغيرات المتسارعة التي تشهدها البيئة التنظيمية العالمية.

ويتمتع جوزيف بخبرة تزيد على 30 عاماً في القطاع المصرفي من خلال مناصبه المتنوعة التي شغلها في مجال الخدمات المصرفية للشركات وإدارة المخاطر في مصارف إقليمية ودولية. وقبل انتقاله إلى المنطقة، أمضى قرابة 25 عاماً في سيتي بنك، حيث تقلّد فيه العديد من المناصب العليا، بما في ذلك المدير العام ورئيس قطاع الائتمان لمنطقة أمريكا الشمالية. وانضم جوزيف إلى مصرف أبوظبي الإسلامي قادماً من بنك ظفار في عُمان حيث كان يشغل منصب نائب المدير العام ورئيس إدارة المخاطر.

وفي هذه المناسبة قال مازن منّاع، الرئيس التنفيذي لمجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي: “نرحب بانضمام خوسيه جوزيف إلى المصرف حيث سيشكل إضافة قيمة بخبرته المشهود لها في إدارة المخاطر ودرايته الواسعة بالأسواق المالية العالمية وفهمه العميق للأطر التنظيمية العالمية والمحلية. ويعكس هذا التعيين الجديد التزام مصرف أبوظبي الإسلامي بمواصلة تبنّي أفضل ممارسات إدارة المخاطر للاستجابة إلى اللوائح التنظيمية المتغيرة، وتلبية التغيرات في سلوك العملاء، واعتماد أحدث التقنيات ذات الصلة”.

من جانبه، قال خوسيه جوزيف، رئيس إدارة المخاطر المعيّن حديثاً لدى المصرف: “يشرفني أن أتولى هذا المنصب المهم في مصرف أبوظبي الإسلامي الذي يعد مؤسسة مالية قوية ذات أسس راسخة وسمعة مرموقة في القطاع المصرفي. ونوجه تركيزنا اليوم على الدفع قدماً بمسيرة نمو أعمالنا بالتوازي مع تعزيز الآلية التي نخدم من خلالها عملاءنا لتصبح أكثر سهولة وجودة وسرعة. وأنا بدوري أتطلع قدماً للعمل مع الفريق التنفيذي للمصرف وجميع زملائي للاستفادة من نقاط قوة المصرف وتسخيرها بما يخدم أهدافه ويدعم نموه”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *