الأحد 11 ربيع الأول 1443ﻫ 17-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

السعودية والإمارات تستحوذان على 41.5% من موجودات المصارف عربياً

صناديق - أبو ظبي

أكد تقرير لصندوق النقد العربي، قوة القطاع المصرفي في الإمارات وتميزه عربياً، حيث جاءت البنوك الإماراتية في المركز الأول من حيث نسبة الموجودات، وقيمة التسهيلات الائتمانية الممنوحة للأفراد، وحجم ودائع الأفراد، إلى جانب احتلالها المرتبة الثالثة عربياً من حيث حجم المخصصات، والمرتبة الرابعة من حيث نسبة كفاية رأس المال التي تتجاوز المعدلات العالمية المطلوبة.

وحسب الإصدار الثاني من تقريرالاستقرار المالي في الدول العربيةالصادر أمس عن صندوق النقد العربي، تستحوذ البنوك الإماراتية على الحصة الأكبر من موجودات القطاع المصرفي في الدول العربية بنسبة 23%، تليها البنوك السعودية بحصة سوقية 18.5%، لتستحوذ البنوك الإماراتية والسعودية على نسبة 41.5% من موجودات القطاع المصرفي العربي، بحسب صحيفةالاتحادالإماراتية.

ونوه التقرير إلى أن القطاع المصرفي في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، استحوذ على ما نسبته 64.6% من إجمالي موجودات القطاع المصرفي العربي، في حين استحوذت البنوك المصرية على ما نسبته 9.1% من إجمالي موجودات القطاع المصرفي العربي، تليها كل من البنوك اللبنانية والمغربية والجزائرية بما نسبته 7.3%، 4.3% و3.9% على التوالي.

وقال التقرير، إن محفظة التسهيلات الائتمانية لا تزال تُشكل المكون الأكبر من موجودات القطاع المصرفي العربي بحوالي 63% من إجمالي الموجودات، حيث بلغت قيمة التسهيلات الممنوحة من القطاع المصرفي، مقومةً بالدولار في نهاية عام 2018، حوالي 2.155 مليار دولار أميركي، مقابل 1.897 مليار دولار في نهاية عام 2017 بنسبة نمو بلغت 13.6%، موضحاً أنه على مستوى التسهيلات الائتمانية الممنوحة للأفراد، فقد احتلت البنوك الإماراتية والسعودية المرتبتين الأولى والثانية على التوالي، حيث بلغ حجم التسهيلات الممنوحة من قبلها مقوماً بالدولار 451 ملياراً و380 مليار دولار في نهاية العام على التوالي، تلتها البنوك الكويتية بحجم تسهيلات بلغ حوالي 258.4 مليار.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *