الخميس 22 ربيع الأول 1443ﻫ 28-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

«بنك أوف أمريكا»: ارتفاع مخاوف الركود العالمي بين مديري صناديق الاستثمار

صناديق – دبي

أظهر استبيان أجراه «بنك أوف أمريكا ميريل لينش»، لآراء مديري صناديق الاستثمار لشهر أكتوبر الجاري، استمرار المخاوف بشأن ركود الاقتصاد العالمي مما يسهم باستمرار تخفيض رغبة المستثمرين لتحمل المخاطر.

وبحسب الاستبيان الصادر والذي اطلعت «صناديق» على نتائجه، يتوقع 31% من المستثمرين الذين استطلعت آرائهم حدوث ركود خلال العام المقبل مقابل 67% منهم يرون أن الركود غير محتمل.

وتوقع 18% فقط من المستثمرين الذين شاركوا في الاستبيان ارتفاع أسعار الفائدة قصيرة الأجل خلال العام المقبل، على النقيض من شهر سبتمبر 2018 عندما توقع 87% منهم أسعار أعلى للفائدة قصيرة الأجل.

وفي سياق استشراف آفاق العقد المقبل، رجح 30% من المستثمرين الذين شملهم الاستطلاع أن تصبح سوق الأسهم في الأسواق الناشئة الأكثر تفوقا في عام 2020، يليها أسهم الولايات المتحدة بحسب 22% من المشاركين، ثم الصين 17%، وأوروبا 15%.

ووفق الاستبيان، واصلت مخاوف نشوب حرب تجارية تصدر قائمة أكبر مخاطر الذيل التي تتهدد الاقتصاد العالمي في نظر 40% من المستثمرين الذين استطلعت آرائهم.

فيما جاء عجز السياسات النقدية وفقاعة سوق السندات في المرتبتين التاليتين في نظر 13% لكل منهما. واختتمت قائمة المراكز الأربعة الأولى مخاطر العجز عن سداد الائتمان لنحو 11%.

ولدى سؤال المستثمرين المشاركين في الاستبيان عن حل للحرب التجارية القائمة، قال 43% منهم إن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين أصبحت أمر طبيعي معتاد عليه ولن يتم حلها، بينما يرى 36% منهم أنه سيتم العثور على حل قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2020.

ووفقاً لاستبيان «بنك أوف أمريكا ميريل لينش»، قال ثلاثة أرباع المستثمرين الذين شملهم الاستطلاع إن وضع نهاية للحرب التجارية سيكون المحفز الأكثر تفاؤلاً للأسهم في الأشهر الستة المقبلة.

وما زال الاستثمار طويل الأجل في سندات الخزانة الأمريكية (41%) يتصدر قائمة الاستثمار الأكثر استقطاباً في نظر مديري صناديق الاستثمار، متقدماً على الاستثمار طويل الأجل في التكنولوجيا الأمريكية والأسهم النامية (24%)، تلاهم الاستثمار طويل الأجل في سندات الشركات ذات الدرجة الاستثمارية 15%.

وبالنظر إلى التقييمات، قفزت مخصصات النقد في المحافظ الاستثمارية إلى 5.0% من 4.7% في الشهر الماضي، وهي أقل من المستوى المرتفع مؤخراً البالغ 5.7% في يونيو الماضي وفوق متوسط الـ 10 سنوات البالغ 4.6%.

كما تواصل مخصصات المستثمرين في الأسهم العالمية الانتعاش ببطء، حيث ارتفعت بمقدار 5 نقاط مئوية عن الشهر الماضي لتصل إلى صافي 1% منهم عززوا استثماراتهم في هذه الأسهم.

من ناحيتها تراجعت مخصصات المستثمرين في الأسهم الأمريكية نقطتين مئويتين إلى صافي 15% من المستثمرين عززوا استثماراتهم في هذه الأسهم، مما يجعل الولايات المتحدة المنطقة الأكثر تفضيلاً لمستثمري مدراء صناديق الاستثمار.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *