الثلاثاء 16 صفر 1441ﻫ 15-أكتوبر-2019م

مبادلة للاستثمارات المالية تعين 3 قيادات تنفيذية ضمن فريقها في أوروبا

صناديق - أبوظبي

أعلنت مبادلة للاستثمارات المالية، ذراع الاستثمار المالي لشركة مبادلة للاستثمار التي تعد واحدة من أبرز صناديق الاستثمار السيادية في العالم، عن تعيين ثلاثة من القيادات التنفيذية للعمل ضمن فريق إدارة الاستثمارات الناشئة في أوروبا والذي يدير أعماله من العاصمة البريطانية لندن.

وقالت الشركة في بيان وصل «صناديق» نسخة منه: سينضم كل من فريدريك لارديق وجيمس بيك إلى الفريق التنفيذي المشرف على أعمال مبادلة للاستثمارات المالية في أوروبا. ويشرف هذا الفريق على صندوق يدير استثمارات بقيمة 400 مليون يورو في مشاريع وشركات في عدد من الدول الأوروبية، بالإضافة إلى صندوق صناديق يستثمر في مجموعة من الصناديق الراسخة والواعدة، وسيعمل مارك تلوسز كاستشاري أول لتقديم المشورة الاستراتيجية.

وفي هذه المناسبة، قال هاني برحوش، المدير التنفيذي لمبادلة للاستشارات المالية: «إن استقطاب أفراد ذوي قدرات رفيعة كفريدريك وجيمس ومارك يعكس الآمال العظيمة التي نعلّقها على الاستثمارات الناشئة في أوروبا. فقطاع التكنولوجيا في القارة الأوروبية به فرص استثمار هائلة ولذا نركز على بناء شراكات مع شركات متميزة يقودها مؤسسوها والعمل على تطويرها بالاستفادة من شبكة الأصول العالمية التي تملكها مبادلة وعلاقاتها الدولية».

وقال إبراهيم عجمي، رئيس قسم الاستثمارات الناشئة في مبادلة للاستثمارات المالية: «نعمل على تعزيز فريقنا في أوروبا بناءً على الإمكانات التي نراها في هذا السوق. لقد استطعنا تأسيس حضور فاعل في الولايات المتحدة من خلال مكتبنا في سان فرانسيسكو، والذي زودناه بفريق متكامل وتشهد أعماله نمواً مستمراً. وانطلاقاً من هذا النجاح نخطط الآن لاستهداف شركات التكنولوجيا الرائدة عبر كل الأسواق الأوروبية. نرحب بفريدريك وجيمس ومارك في فريقنا ونتطلع للعمل معهم في سبيل تسخير إمكانياتنا المالية وخبراتنا المتميزة من أجل تنمية محفظة مشاريعنا في مجال التكنولوجيا».

ومارك هو الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة مانغروف كابيتال بارتنرز ورئيس مجلس إدارة شركة «ويكس»، وهي منصة متخصصة في تطوير المواقع الإلكترونية التي تستخدم الحوسبة السحابية. وفي «مانغروف»، كان مارك من المستثمرين المؤسسين لــ«سكايب»، التي تم بيعها إلى «إيباي» مقابل 3 مليار دولار في العام 2005، و«ويكس» التي تمارس نشاطها عبر بورصة ناسداك، وتقدر قيمتها السوقية بأكثر من 6 مليار دولار. وقد استثمرت «مانغروف»، منذ 2000، في أكثر من 125 شركة وتدير حوالي مليار دولار عبر خمسة صناديق.

يعمل فريدريك في مجال الاستثمارات الواعدة في أوروبا على مدى السنوات العشر الماضية. وكان قبل انضمامه إلى مبادلة، شريكاً في «أوكتوباص فينشارس» حيث ساهم في نمو أصول الشركة من 150 مليون إلى أكثر من مليار جنيه إسترليني. وسبق له العمل في قسم الاستثمارات الناشئة في «فودافون» ولديه سجل حافل في مجال الاستثمار في شركات التكنولوجيا الواعدة في أوروبا.

وينضم جيمس إلى مبادلة بعد 17 عاماً قضاها في قطاعي الإنترنت والاستثمارات الناشئة. وكان قد بدأ مسيرته المهنية في مجال تمويل شركات التكنولوجيا ثم انضم إلى فريق الشركات الناشئة في «سكايب» قبل أن تستحوذ عليها «إيباي»، بعد ذلك تولى جيمس إدارة مشروعين عالميين قبل التحاقه بمكتب «رتشارد برانسون» للمساهمة في تطوير المشاريع الاستثمارية لشركة «فيرجن»، وسيشغل جيمس منصب مدير العمليات ضمن فريق الاستثمارات الناشئة في أوروبا.

يتولى فريق الاستثمارات الناشئة في «مبادلة للاستثمارات المالية»، من خلال مكتبيه في فرانسيسكو وأبوظبي، الإشراف على التزامات مبادلة باستثمار مبلغ 15 مليار دولار في صندوق «سوفت فيجن»، إلى جانب صندوق مبادلة للاستثمارات الواعدة 1، والذي يركز على الاستثمار في سوق الولايات المتحدة، وصندوق صناديق يستهدف الشركات الكبيرة والواعدة في الولايات المتحدة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *