الأربعاء 21 ربيع الأول 1443ﻫ 27-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

مركز دبي المالي العالمي يسجل نمواً في الأصول المالية الإسلامية بنسبة 45% سنوياً

صناديق - دبي

سجّل مركز دبي المالي العالمي، المركز المالي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، وثامن أفضل مركز مالي على الصعيد العالمي، نمواً ملموساً في حجم الأصول المالية الإسلامية المُدارة في المركز، بنسبة بلغت 45% خلال الفترة بين الربع الثاني 2019 والربع الثاني من عام 2018.

ويمتاز قطاع التمويل الإسلامي بسرعة نمو أكبر بـ 1.5 مرة من سرعة نمو التمويل التقليدي، في وقت تتصدر خلاله منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا النمو على مستوى القطاع، حيث وصل حجم الأصول المالية في دول مجلس التعاون الخليجي إلى ما يقارب تريليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى الأعداد الكبيرة للصكوك الإسلامية المصدرة، فيما تبقى دبي واحدة من أكبر المراكز العالمية لإدراج الصكوك بقيمة تعادل 62 مليار دولار أمريكي، حيث تدير بورصةناسداك دبيفي مركز دبي المالي العالمي نحو 60 مليار دولار أمريكي منها.

ويضطلع مركز دبي المالي العالمي بدوره كوسيط في نمو القطاع من خلال 40 شركة في المركز تقدم منتجات وحلول متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، حيث يوفر المركز المالي فرصة الوصول إلى ما يزيد عن 600 مليون شخص في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وحدها، فضلاً عن استقطابه كبرى المؤسسات المالية الإسلامية، مثلماي بنك إسلاميك برهاد، التي أنشأت مقراتها الإقليمية في دبي، بالنظر إلى البيئة التشريعية والتنظيمية المتميزة، والمنظومة المالية النشطة والمتطورة.

وفي هذا السياق، قال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: “إن تزايد عدد المؤسسات المالية التي تقدم خدمات متوافقة مع أحكام الشريعة، وارتفاع حجم الأصول الإسلامية المُدارة من مركز دبي المالي العالمي يؤكد على الطلب المتنامي على المنتجات المالية الإسلامية في المنطقة. وتماشياً مع رؤية القيادة في دبي والهادفة إلى ترسيخ مكانتها كعاصمة للاقتصاد الإسلامي، فإننا ملتزمون بمواصلة تطوير البيئة الاستثمارية وفق أعلى المستويات العالمية، لدعم نمو المعاملات المتوافقة مع أحكام الشريعة في المركز.”

وساهم مركز دبي المالي العالمي بمكانته كوجهة جاذبة للشركات الناشئة المتخصصة في التكنولوجيا المالية الإسلامية، لترسخ مكانة دولة الإمارات التي تعدّ رابع أكبر مركز للتكنولوجيا المالية الإسلامية في العالم. وسلّط المركز المالي الضوء على التزامه تجاه تطوير القطاع من خلال إطلاق برنامجفينتك هايفلتسريع الأعمال والحائز على عدة جوائز، إلى جانب التكنولوجيا التنظيمية وتكنولوجيا التأمين والتكنولوجيا المالية.

وكان قد تم اختيار 31 شركة لتشارك في المجموعة الثالثة من البرنامج، من بينهم أربع شركات مختصة بقطاع التكنولوجيا المالية الإسلامية تضمهيلو جولد، أول تطبيق لتجارة الذهب عبر الهواتف المحمولة ومتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في العالم ومقره في ماليزيا، وإسلامي تشين، الشركة الناشئة المبتكرة والتي تستخدم تقنيةبلوك تشينلتمكين العطاء الخيري، وهكبه، الشركة الناشئة في قطاع التكنولوجيا المالية الإسلامية والمتخصصة في الادخار التعاوني، وشركةوثاقللتأمين التكافلي، المنصة الهادفة إلى إنشاء وتوزيع السندات المالية في أسواق الصكوك المالية. وفي إطار البرنامج، ستحصل الشركات الناشئة على الإرشاد والتوجيه من المؤسسات الإسلامية الرائدة، مثل مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ومصرف الإمارات الإسلامي وبنك دبي الإسلامي ومصرف أبوظبي الإسلامي، وغيرها من الشركات المدرجة ضمن شبكةفينتك هايفالتي تضم 22 شريكاً.

وجدير بالذكر أن هذه المبادرات أسهمت في ابتكار بيئة رائدة لازدهار الخدمات المالية الإسلامية، وترسيخ مكانة دبي كمركز للتمويل الإسلامي في المنطقة، لتغير بذلك مستقبل القطاع المالي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *