الأحد 12 صفر 1443ﻫ 19-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

أكبر صندوق معاشات بالعالم يحقق مكاسب مع ارتفاع الأسهم اليابانية

صناديق - وكالات

سجل أكبر صندوق تقاعد في العالم مكاسب للربع الثالث على التوالي، حيث قدمت الأسهم اليابانية أفضل عائد بين الأصول وسط تحول عالمي نحو الأسهم في سبتمبر الماضي.

ووفقا لتقرير نشرته وكالة «بلومبرج»، حقق صندوق معاشات التقاعد الحكومي الياباني، الأكبر في العالم نمواً بنسبة 1.1٪ أو 1.8 تريليون ين (17 مليار دولار أمريكي)، في الربع المنتهي في 30 سبتمبر، بأصول 161.8 تريليون ين.

وكانت الأسهم المحلية هي الأفضل أداءً للصندوق، حيث ارتفعت بنسبة 3.3٪، بينما ارتفعت الأسهم الأجنبية بنسبة 0.1٪، فيما كان العائد 1.2 ٪ للسندات في الخارج و0.3 ٪ للديون اليابانية.

وكانت نتائج صندوق معاشات التقاعد الحكومي هي الأولى منذ أن أعلن في الشهر الماضي أنه سوف يعطي لنفسه مهلة لشراء المزيد من السندات من خارج سوقه المحلية من خلال النظر في السندات الأجنبية المحوطة بالعملة كجزء من محفظة ديونها المحلية.

وقال نوريهيرو تاكاهاشي رئيس الصندوق الياباني في مقابلة أجريت في طوكيو في 9 أكتوبر، إن هذه الخطوة تمنح الصندوق المزيد من الخيارات مع بقاء العوائد المحلية منخفضة.

وقال تاكاهاشي في بيان له يوم الجمعة، إن الصندوق قرر عدم الكشف عن تفاصيل التخصيص والمبالغ وإيرادات الاستثمار لكل فئة من فئات الأصول خلال السنة المالية الحالية حيث يقوم بمراجعة تركيبة محفظته الأساسية. وأكد الصندوق أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الإفصاح عن التفاصيل للنتائج الفصلية.

وقال هيروشي ماتسوموتو، رئيس الاستثمارات اليابانية في «بيكتت لإدارة الأصول المحدودة»: «عندما عاود الصندوق آخر مرة محفظة، كانت الأسواق تراقبه كصقر حول فئة الأصول التي قد يغيرونها.. لذلك قد يكون خطوة لمحاولة تقليل تأثير السوق».

ولدى صندوق معاشات التقاعد الحكومي هدف عام هو الحفاظ على 25٪ من محفظتها الأساسية في الأسهم المحلية و25٪ في الأسهم الخارجية، وكان نطاق الانحراف المسموح به هو 9٪ للأسهم المحلية و 8٪ للأسهم في الخارج، فيما كان الهدف هو 35 ٪ للسندات المحلية و15٪ للديون الخارجية ، مع انحراف مسموح به بنسبة 10٪ و4٪ على التوالي.

وخلال الربع من يوليو إلى سبتمبر ، انخفض مؤشر «إم إس سي آي» للأسهم العالمية بنسبة 0.5٪ ومؤشر «إس و بي 500» بنسبة 1.2٪، في حين ارتفع مؤشر «توبكس» الياباني بنسبة 2.4٪.

وانخفضت العوائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بمقدار 34 نقطة أساس في هذه الفترة، بينما انخفضت عائدات سندات الحكومة اليابانية الرئيسية بـ 5 نقاط أساس، وتراجعت العملة اليابانية بنسبة 0.2٪ مقابل الدولار، وارتفعت 4.1 ٪ مقابل اليورو.

وقال ماتسوموتو من بيكتيت: «لقد انخفضت الأسعار على مستوى العالم، لذا سيكون من المهم مراقبة كيفية تخصيص الصندوق للسندات، وخاصة السندات الأجنبية التي تحوطها العملة.. وهناك شيء آخر يجب الانتباه إليه وهو ما إذا كانوا سيضيفون أي فئة جديدة، مثل الأسهم الخاصة أو غيرها من الأدوات البديلة. قد يعني ذلك فرصة تجارية للاعبين المعنيين في السوق».

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *