الجمعة 10 صفر 1443ﻫ 17-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

الصناديق العالمية تشهد أطول سلسلة شراء للسندات السيادية الهندية بـ 1.7 مليار دولار

صناديق - وكالات

تشهد الصناديق العالمية أطول سلسلة من عمليات شراء السندات السيادية الهندية هذا العام، حيث أدى ارتفاع الروبية وانخفاض تكاليف تحوط العملة إلى زيادة الطلب.

وبحسب البيانات التى جمعتها وكالة «بلومبرج»، اشترت الصناديق العالمية بما قيمته 120 مليار روبية (1.7 مليار دولار أمريكي) من الديون في أيام التداول الثمانية الماضية، وتركزت عمليات الشراء في الغالب على سندات قصيرة الأجل.

وقال شيليندرا جينجين، الرئيس التنفيذي لشركة «أي سي أي سي أي» للخدمات المالية في مومباي: «يبدو أن الاهتمام الأجنبي يكمن إلى حد كبير في الجزء القصير الأجل في آجال الاستحقاق 2022 – 2025.. يمكن أن يكون الدافع وراء ذلك هو عرض العملة».

وقد أدى انخفاض التقلبات والتفاؤل بأن الولايات المتحدة والصين ستوقعان اتفاقًا تجاريًا أوليًا إلى تعزيز أصول الأسواق الناشئة. هبطت تكاليف التحوط قياساً بعوائد الروبية الضمنية الآجلة لمدة ثلاثة أشهر، إلى 3.6٪ من أعلى من 4.5٪ في سبتمبر.

وارتفعت الروبية 2٪ مقابل الدولار منذ أدنى مستوى في 3 سبتمبر، وأغلق عند 70.99 يوم الأربعاء.

وقال «سكوتيا بنك» الكندي، إنه سيتقدم من المستويات الحالية إلى 70 مقابل الدولار، في حين أن «سيتي جروب» توصي أيضًا بالشراء على العملة بالنظر إلى تحول في الرغبة في الأصول ذات المخاطر.

وتمنع الصناديق العالمية من الاحتفاظ بأكثر من 30٪ من الأسهم القائمة لأي سندات هندية. تظهر بيانات من شركة المقاصة الهندية أن أعلى مقتنياتها تقع في الغالب في الديون السيادية المستحقة في عامي 2023 و2024.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *