الثلاثاء 21 صفر 1443ﻫ 28-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

الصندوق السيادي المصري يتطلع لإطلاق منصات استثمارية مع السعودية والكويت

صناديق - وكالات

يتطلع صندوق الثروة السيادية في مصر إلى التعاون مع دول الخليج الغنية بالنفط لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية للبلد الأكبر عربياً من حيث عدد السكان والتي تقود عملية إصلاح اقتصادي.

وفي هذا الصدد، قال أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، في مقابلة مع وكالة «بلومبرج»، إنه بعد إطلاق منصة استثمارية بقيمة 20 مليار دولار مع الإمارات العربية المتحدة، يركز الصندوق المصري الآن على المملكة العربية السعودية والكويت وعمان كشركاء.

وأضاف سليمان: «أن الشراكات قد تتخذ عدة أشكال بما في ذلك إنشاء منصات أو صناديق استثمارية نريد تكرار هذا النوع من الشراكة مع عُمان والسعودية والكويت».

وتابع: «المحادثات مع عمان في المرحلة الأكثر تقدما، ويمكن أن تكتمل بحلول نهاية عام 2019، فيما أبدت السعودية والكويت الرغبة في الاستثمار في مصر».

وتم تأسيس صندوق مصر السيادي العام الماضي برأسمال مدفوع 5 مليارات جنيه (310 ملايين دولار)، ورأس مال مصرح به 200 مليار جنيه لإدارة أصول الدولة غير المستغلة.

ويتطلع الصندوق للاستفادة من الأصول الحكومية غير المستغلة بكفاءة وجذب المستثمرين في العديد من القطاعات الرئيسية، ويستهدف إدارة نحو 60 مليار جنيه من الأصول وسيتملك بعضها.

وحول إطلاق منصة استثمار مشترك مع الإمارات، قال سليمان إنه سيتم التعامل مع المنصة من خلال شراكة 50-50، ما لم يتم الاتفاق على خلاف ذلك، وسيبدأ الكيان مع الشركات في القطاعين المالي والمصرفي غير المصرفي، وكذلك الأعمال الزراعية والبتروكيماويات.

وذكر أنه قد يستثمر الجانبان أيضًا في مشاريع الحقول الخضراء على أن تقدم مصر الأصول بما في ذلك الأراضي والمباني والشركات القائمة، ويمكنها الوصول إلى السيولة، في حين أن الإمارات العربية المتحدة سوف توفر التمويل.

وأفاد المدير التنفيذي بأن الصندوق شهد اهتمام المستثمرين من الغرب وآسيا ومصر ويخطط لإقامة حملة ترويجية آسيوية، سوف يتمكن من الوصول إلى أكثر من 90 شركة وأصول مملوكة للبنك الوطني للاستثمار.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *