الثلاثاء 21 صفر 1443ﻫ 28-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

«سوفت بنك» تجرى محادثات لدمج ​ياهو​ اليابان مع «لاين» للاتصالات

صناديق - وكالات

أكدت «​ياهو​ اليابان»، وهي إحدى شركات ​الإنترنت​ التابعة لمجموعة «سوفت بنك»، أنها تجري محادثات محتملة للاندماج مع «لاين» المشغلة لتطبيق التراسل، الأمر الذي يمثل تحولًا كبيرًا في العالم التقني.

وقالت «ياهو» التي قامت بتغيير اسمها الشهر الماضي إلى «زد هولدنجز» إن المناقشات ما زالت جارية، لكنه لم يتم اتخاذ قرار بعد، كما أقرت «سوفت بنك»، التي تمتلك ما يقرب عن 50% من الشركة اليابانية، أيضًا بالمحادثات.

وتمتلك مجموعه سوفت بنك ذراع الاتصالات المحلي لإمبراطورية ماسايوشي سون، حصة 44٪ في «زد هولدنجز»، في حين أن «لاين» يسيطر عليها «نافير كورب» من كوريا الجنوبية، وفقا لتقرير لوكاله «بلومبرج».

وتتنافس سوفت بنك و«لاين» بشكل متزايد في مجالات مثل الدفعات الرقمية ، وقد يتيح لها التحالف توفير المال على مصاريف مثل الإعانات. وكانت الشركتان تستثمران أيضًا في الذكاء الاصطناعي لتحسين خدماتهما.

وقال تاكيتو يامات، كبير المحللين في شركة فرونتير مانجمنت، وهي شركة استشارية يابانية للاندماج والاستحواذ: «يمكننا أن نتوقع فوائد تآزر في عمليات الدفع وعمليات التجارة الإلكترونية».

وقال الشخص الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لأن التفاصيل خاصة بالخدمات، ستصبح أكبر خدمة للرسائل في اليابان شركة فرعية مملوكة بالكامل، ولكنها ستحتفظ بعلامة تجارية منفصلة.

كانت «​ياهو​ اليابان» في يوم من الأيام محرك البحث الرائد في البلاد، وبوابة الويب، ومشغل التجارة الإلكترونية الرئيسي، ولكنها فقدت مكانتها عندما انتقل المستخدمون من أجهزة الكمبيوتر إلى الهواتف الذكية.

ولا يستوعب تطبيق «لاين» 82 مليون مستخدم نشط شهريًا في اليابان فحسب، بل إنه أيضًا مهيمن في تايوان وتايلاند، حيث يضم 21 مليونًا و45 مليون عميل على التوالي، وقد توسعت الشركة أيضًا في الخدمات المالية من خلال الشراكة مع «نومورا هولدنجز» و«ميزوهو فايننشال جروب»، وهي خطوة تضعها في صراع مباشر مع «راكوتن» للتجارة الالكترونية، التي تدير بنكًا ونظام منافس للدفع بواسطة الهاتف المحمول.

وارتفعت أسهم «زد هولدنجز» بنسبة 18٪ في طوكيو يوم الخميس، وهي أكبر قفزة خلال اليوم منذ عام 2013. وارتفعت «سوفت بنك» بنسبة 2.6٪ ، في حين قفزت «نافير كورب» بنسبة 12٪ في سيول.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *