الأربعاء 16 ربيع الأول 1441ﻫ 13-نوفمبر-2019م

شركة استثمار أمريكية تجمع 6.4 مليارات دولار لأكبر صندوق أوروبي لها على الاطلاق

صناديق - وكالات

جمعت شركة الاستثمار الأمريكية «كيه.كيه.آر» 5.8 مليار يورو (حوالي 6.4 مليارات دولار) لأكبر صندوق أوروبي لها على الإطلاق، حيث يقوم المستثمرون بضخ الأموال في المنطقة بحثًا عن عائدات أعلى، وفقا لتقرير لصحيفة «فاينانشيال تايمز».

والتزمت الشركة التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، بنسبة 28% من الصندوق قبل إغلاق الصندوق يوم الثلاثاء، حيث توضح السرعة التي تم استثمار جزء كبير من الأموال فيها رغبة الصناعة في إبرام الصفقات في أوروبا.

وسيتبع الصندوق الضخم استراتيجية استثمار سلفه، مع التركيز على صفقات السوق العليا في أوروبا الغربية واستهداف الشركات التي تتراوح قيمتها بين 500 مليون يورو وملياري يورو في المتوسط في صناعات تشمل الرعاية الصحية والخدمات المالية وتجارة التجزئة، مع الحصول على حصص الأغلبية والأقلية.

ولم تستبعد «كيه.كيه.آر»، صفقات كبيرة مماثلة لاستحواذها على شركة «يونيليفر سبريدز» في عام 2017 مقابل ما يقرب من 7 مليارات يورو.

وقال يوهانس هوث، رئيس أوروبا في «كيه.كيه.آر»: «لقد تقلصت يونيليفر سبريدز في الصناديق قليلاً حيث يرى الناس فرصًا في السوق.. وبعض استثماراتنا الأخيرة تتطور منذ فترة طويلة».

وتشمل الصفقات التي تم إبرامها بالفعل في إطار الصندوق الجديد، الذي تخطى هدفه المبدئي البالغ 5 مليارات يورو، حصة في الناشر الألماني أكسل سبرينغر، وهي صفقة لشراء مجموعة المدفوعات الألمانية هايدلباي مقابل أكثر من 600 مليون يورو وحصة 50% في نورديك.

وفي المتوسط، استثمرت مجموعات الأسهم الخاصة في جميع أنحاء العالم حتى الآن 10% من الأموال التي تم جمعها في عام 2019 و20% من تلك التي تم جمعها في عام 2018، وفقًا لأرقام من مزود البيانات Preqin.

وسوف تستثمر «كيه.كيه.آر» 400 مليون دولار من موظفيها والشركة. ومن بين المستثمرين الآخرين صناديق التقاعد وشركات التأمين وصناديق الثروة السيادية والأسر الثرية في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا.

وفي الشهر الماضي، عينت «كيه.كيه.آر» ماتيا كابريولي وفيليب فرايز رئيسا مشاركين في الأسهم الخاصة الأوروبية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *