الثلاثاء 21 صفر 1443ﻫ 28-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

صناديق الأسهم الهندية تتلقى أقل تدفقات منذ مايو بقيمة 844 مليون دولار

صناديق - وكالات

تراجعت التدفقات إلى صناديق الأسهم الهندية إلى أدنى مستوى لها منذ شهر مايو الماضي، حيث ارتفع سوق الأسهم البالغ 2.1 تريليون دولار للشهر الثاني على التوالي في شهر أكتوبر.

ووفقا لتقرير نشرته وكالة «بلومبرج»، تلقت الأسهم الهندية تدفقات بنحو 60.2 مليار روبية (844 مليون دولار) الشهر الماضي، وفقا لجمعية صناديق الاستثمار في الهند. وهذا المعدل يعتبر أقل بنسبة 9٪ مما حصلوا عليه في سبتمبر وأصغر تدفق منذ مايو.

في حين ارتفعت مؤشرات الأسهم الرئيسية في الهند إلى مستويات قياسية هذا الشهر بسبب التفاؤل بشأن أرباح الشركات الأفضل من المتوقع، إلا أن الارتفاع لم ينتشر بعد إلى السوق الأوسع حيث يركز مستثمرو التجزئة عادة. كما أن المكاسب لا تتوافق مع الحقائق الواقعية، حيث لا تزال أجزاء كبيرة من اقتصاد البلاد في محنة.

وقالت فيديا بالا، رئيسة البحوث والمؤسّسة في برايمي إنفستفور في تشيناي: «الأسواق مرتفعة ولكن لا ينعكس ذلك على فئة واسعة من الصناديق.. ويجب أن تصبح المؤشرات الاقتصادية إيجابية ويجب أن يبدأ الارتفاع في الانعكاس في السوق الأوسع للمستثمرين لتنمية الثقة».

ومع ذلك، بقيت المساهمات الشهرية من المستثمرين في صناديق الأسهم ثابتة للشهر الثالث على التوالي عند حوالي 80 مليار روبية، حسب بيانات رابطة صناديق الاستثمار في الهند وهي منظمة معايير الصناعة في قطاع صناديق الاستثمار المشترك.

قال N.S. فينكاتيش ، الرئيس التنفيذي لرابطة صناديق الاستثمار في الهند: «نتوقع أن يكون أداء البورصة جيدًا وأن تكون أرباح الشركات أفضل ، وعلى هذا النحو ينبغي لصناديق الأسهم أن تحقق أداءً جيدًا بشكل معقول».

وأضاف: «لقد حافظنا على زخم ثابت للتدفقات من المستثمرين التجزئة».

وبشكل عام، شهدت الصناعة تدفقًا بقيمة 1.33 تريليون روبية عبر جميع منتجات الصناديق ، مقارنةً بتدفق 1.51 تريليون روبية في سبتمبر. ساهمت الفئة السائلة أو فئة سوق المال في إجمالي التدفقات الداخلة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *