الجمعة 15 جمادى الأولى 1444ﻫ 9-ديسمبر-2022م
ADVERTISEMENT

صناديق رأس المال الجريء في المملكة

هند الأحمد

ما هو رأس المال الجريء؟ وما هي مميزاته؟! ولماذا المستثمر الجريء ليس جريئا أحياناً؟! وهل المستثمر الجريء لديه إمكانيات وإضافات غيرالمستثمر العادي؟!

جميعها أسئلة يطرحها الكثير من المهتمين في مجال الاستثمار، حيث يتبادر إلى أذهاننا ما هي أهمية رأس المال الجريء وهل يعتبر محركا للاقتصاد! عالمياً يقدر حجم الاستثمار في رأس المال الجريء بحوالي 400 مليار ريال على مستوى العالم، وهنا نتحدث عن الدول التي توسعت في هذا النوع من الاستثمارات دعماً للمنشآت الصغيرة والمتوسطة. وعندما ننظر إلى التجربة الأمريكية في رأس المال الجريء نجد أن رأس المال المغامر استثمر في شركات كبيرة وكثيرة ولا يسعنا أن نتحدث عنها هنا لكن سنذكر بعض أهم الأمثلة لهذه المؤسسات: جوجل، أبل، أوبر، تويتر وغيرها الكثير، وفي إحصائيات حول الموضوع وجدنا أن مساهمة الشركات التي استثمر بها مستثمر جريء في سوق الأسهم الأمريكي منذ عام ١٩٧٣ كانت كالتالي:

عدد الشركات ٤٣٪، قيمة الشركات في السوق٥٣٪، عدد الوظائف ٣٨٪، دعم البحث والتطوير ٨٢٪، الاستثمار الجريء هو استثمار عالي المخاطرة وعالي العوائد على عكس غالبية الاستثمارات الأخرى، مثل العقار وغيره، يترجم البعض الاستثمار الجريء بأسماء أخرى مثل رأس المال المخاطر ورأس المال المغامر وغير ذلك، إلا أن ٨٠٪ من الشركات الناشئة التي تم الاستثمار بها تفشل، ولذلك عوائد الـ ٢٠٪ من الشركات الناشئة التي سوف تنجح يجب أن تغطي تكاليف الشركات التي فشلت، وأيضاً تحقق ربحا مجزيا للاستثمار يعادل المخاطرة. وعندما تقدم أداة استثمار معدل عائد مرتفع في فترة زمنية قصيرة، يعرف المستثمرون أن هذا يعني أن الاستثمار ينطوي على مخاطرة.

وفي الحديث عن الاستثمار الجريء نرى أن العديد من المستثمرين يلجأ إلى (إستراتيجية 72) وهي طريقة بسيطة لتحديد المدة التي سيستغرقها الاستثمار لمضاعفة أرباحه، وذلك بالنظر إلى معدل فائدة سنوي ثابت. وقسمة 72 على معدل العائد السنوي، حيث يحصل المستثمرون على تقدير تقريبي لعدد السنوات التي سيستغرقها الاستثمار الأولي لتكرار نفسه.

على سبيل المثال، تنص إستراتيجية 72 على أن دولارًا واحدًا يستثمر بمعدل فائدة سنوي ثابت قدره 10٪ سيستغرق 7.2 سنوات ((72/10) = 7.2) لينمو إلى 2 دولار في الواقع، وإذا كان لديك الوقت فإن سعر الفائدة المركبة والقاعدة 72 هو أضمن طريقة لمضاعفة أرباحك من خلال الاستثمار عالي المخاطر.

وعندما يتعلق الأمر بالاستثمار، فإن كل شخص لديه تسامح مع المخاطر. يمكن أن يختلف هذا التسامح حسب وضعك المالي وأهدافك المالية وعمرك والعديد من العوامل الأخرى.

الشركات الناجحة تتطلب 3 مكونات وهي الفكرة الصحيحة في الوقت المناسب مع الفريق المناسب. وعلى الرغم من أهمية المكونين الأولين بلا شك، من أجل تحقيق أي مستوى من النجاح، فإنه يتطلب فريقًا كبيرًا له هدف مشترك.

وفي النظر إلى واقع الاستثمار في رأس المال الجريء في المملكة نجد أنه يتركز في المشاريع التكنولوجية، وتتطلع معظم الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا إلى زيادة رأس المال الاستثماري لتمويل تطوير منتجاتها وتسويقها وتوسيع نطاق النمو. لأن بناء شركة كبيرة لتكنولوجيا المؤسسات يتطلب عادة ما يتراوح بين عشرات ومئات الملايين إلى مليارات الريالات من رأس المال الاستثماري.

وهناك العديد من المبادرات في المملكة لتعزيز الاستثمار الجريء منها ما قامت به «منشآت» مؤخراً بإطلاق مبادرة الاستثمار الجريء وإنشاء الشركة السعودية للاستثمار الجريء حيث تركز مبادرة الاستثمار الجريء وهي إحدى مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص على تحفيز التمويل الرأسمالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة وريادي الأعمال، وعلى تعزيز سبل الاستثمار في المنشآت الناشئة خلال مراحل نموها المختلفة، واستغلال القدرات المحلية من خلال الاستثمار في الشركات في المراحل المبكرة ومراحل النمو بهدف خلق عوائد مالية للمستثمرين وتحقيق عوائد استراتيجية تخدم نمو الاقتصاد في المملكة العربية السعودية تحقيقا لرؤية 2030. وقد تأسست الشركة السعودية للاستثمارالجريء عام 2018 بهدف المساهمة في نمو وتنويع اقتصاد المملكة بالإضافة لتمكين ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتشجيعهم على استكشاف مجالات جديدة بعدة طرق تتمثل إحداها في تقديم الدعم اللازم والاستثمار الجريء في الشركات الناشئة خلال مراحل نموها المختلفة، إلى جانب الاستثمار في صناديق الاستثمار الجريء، بهدف سد فجوات التمويل الحالية.

 

نقلا عن جريدة اليوم

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.