الجمعة 17 صفر 1443ﻫ 24-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

صندوق الثروة الكورية بقيمة 145 مليار دولار يتحول إلى موقف دفاعي للحفاظ على العوائد

صناديق - وكالات

يخطط صندوق الثروة السيادية في كوريا الجنوبية، والبالغ حجمه 145 مليار دولار، والذي تأثر بالتحول المفاجئ للتشاؤم في السوق في أواخر عام 2018، إلى زيادة تخصيصه للسندات وخفض الأسهم على مستوى العالم لحماية عوائد الرقمين هذا العام، وفقا لما ذكرته وكالة «بلومبرج».

وقال تشوي هاينام، الرئيس التنفيذي للشركة، في مقابلة مع «بلومبرج نيوز »، إن مؤسسة كوريا للاستثمار، التي تأسست عام 2005 لاستثمار بعض احتياطياتها من النقد الأجنبي في الخارج ، تحولت «دفاعية بعض الشيء».

يردد الصندوق، المعروف باسم (كي.اي.سي)، اتجاهاً بين صناديق الثروة السيادية على مستوى العالم ، والذي يتجه نحو الدخل الثابت كأكبر فئة من أصوله، ما يشير إلى نهاية اتجاه مدته خمس سنوات لصالح الأسهم ، وفقًا لتقرير لشركة «إنفيسكو» الأمريكية لإدارة الاستثمارات في يوليو. وقال التقرير إن المخاوف المتأخرة في الدورة – مثل التقلب واحتمال الخسائر من الأسهم – دفعت الملوك نحو موقف أكثر دفاعية.

وفي الوقت الذي دفع فيه المزاج العام بالمخاطرة الأسهم العالمية إلى مستويات قياسية وسط التفاؤل الأخير بشأن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين ، ترى كوريا للاستثمار سببًا في توخي الحذر.

وبعد خسارة بنسبة 3.7٪ في محفظته الإجمالية في العام الماضي، حقق الصندوق عائدات بلغت حوالي 10.3 ٪ في الأشهر الثمانية الأولى من 2019، وفقا لمتحدث باسم الصندوق.

وتمتلك كوريا للاستثمار، التي تشتري الأصول الخارجية فقط، 121.6 مليار دولار من الأسهم والسندات حتى نهاية أغسطس، و23.9 مليار دولار في الاستثمارات البديلة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *