الثلاثاء 21 صفر 1443ﻫ 28-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

«فانجارد» الأمريكية تطلق حملة واسعة على مديري الأصول في سوق الصناديق الأوروبية

صناديق - وكالات

أطلقت «فانجارد» الأمريكية للاستشارات في الاستثمارات، حملة واسعة على مديري الأصول المتنافسين في جميع أنحاء أوروبا من خلال تصعيد حرب الأسعار في سوق صناديق الاستثمار الأوروبية.

ووفقا لتقرير لصحيفة «فاينانشيال تايمز»، تم تخفيض الرسوم على 46 صندوق من صناديق «فانجارد»، أقل بقليل من نصف نطاق الصناديق الأوروبية، في خطوة تهدد أرباح المنافسين.

واكتسبت «فانجارد» التي تتخذ من ولاية بنسلفانيا مقراً لها، سمعة باعتبارها منافسًا مخيفًا في الأسعار، ما قلل من رسوم المنافسين للفوز بأعمال جديدة. وصلت إلى المملكة المتحدة في عام 2009 بخطة طويلة الأجل لتعطيل سوق الصناديق الأوروبية عن طريق استيراد المنافسة الحادة في الأسعار التي غذت نموها في الولايات المتحدة.

وساعدت صناديق المؤشرات السلسة منخفضة التكلفة التي تتعقب معايير السوق العريضة، «فانجارد» على التوسع في ثاني أكبر مدير أصول بقيمة 5.7 تريليون دولار في الأصول، خلف شركة بلاك روك التي تسيطر على ما يقرب من 7 تريليون دولار.

تأتي أحدث التخفيضات في أعقاب قرار «فانجارد» في يونيو بتخفيض الرسوم على صناديقها العاملة في المملكة المتحدة، مع الاحتفال بالذكرى السنوية الثالثة لمجموعة المنتجات، كما تم الإعلان عن تخفيضات في أسعار أموال «فانجارد» المباعة في ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وسويسرا وهولندا.

قام المستثمرون بضخ 2.6 مليار دولار نقدًا جديدًا في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام في نطاق صناديق الاستثمار المتداولة الأوروبية في «فانجارد»، بانخفاض 43% عن نفس الفترة من عام 2018.

وتتسارع حرب الأسعار في جميع أنحاء صناعة الاستثمار في أوروبا، مدفوعة بالتحول إلى أموال منخفضة التكلفة من قبل المستثمرين وإدخال منتجات أرخص جديدة من قبل مديري الأصول.

وتدير «فانجارد» أصولاً تزيد قيمتها على 5.1 تريليون دولار، وهي أكبر مزود للصناديق المشتركة وثاني أكبر مزود لصناديق المؤشرات المتداولة في البورصة في العالم.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *