الثلاثاء 13 ربيع الأول 1443ﻫ 19-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

أكبر صندوق للأسهم في اليابان يراهن على شركات التكنولوجيا خلال 2020

صناديق - وكالات

يراهن «فيدليتي إنترناشيونال» أكبر صندوق للأسهم في اليابان على أن شركات التكنولوجيا ستساعد في تعزيز سوق الأوراق المالية في البلاد في عام 2020.

حيث ارتفع صندوق اليابان لنمو الأصول بنسبة 29٪ هذا العام، متغلبًا على جميع أقرانه تقريبًا، وفقًا لبيانات «بلومبرج».

وتمكن الصندوق من البقاء في صدارة المكاسب السنوية لمعايير الأسهم اليابانية معظم العام.

يعزو صندوق «فيدليتي إنترناشيونال» تحقيق 3.7 مليار دولار في 2019 إلى الاستثمارات في أسهم النمو مثل صناع الإلكترونيات والآلات. تتوقع أن يكون عام 2020 عامًا قويًا آخر، حيث ارتفع مؤشر نيكاي 225 بنسبة 5٪ إضافية عن المستويات الحالية.

وقال تاكاشي ماروياما، رئيس الأسهم اليابانية في «فيدليتي إنترناشيونال»، في مقابلة أجريت معه في طوكيو: «نعتقد أن نيكاي ستحاول الوصول إلى 25000 نقطة في مرحلة ما من العام المقبل.. وهناك فرصة في الأسهم المرتبطة بتقنية الجيل الخامس، خاصة في المناطق التي لم تسعر فيها الأسواق».

ويري ماروياما أن الطلب على الهواتف الذكية التي تستخدم التكنولوجيا سيحفز الأعمال التجارية لمصنعي قطع الغيار. وقال إن المفتاح هو العثور على أسهم ذات صلة بـالجيل الخامس والتي لم يشارك فيها المشاركون في السوق بعد في إمكانات التكنولوجيا.

وتابع ماروياما: «عندما انخفضت الأسهم، رأينا أنها فرصة للشراء»، مضيفًا أن المحللين يزورون الشركات أكثر من مرة كل ثلاثة أشهر.

في حين فاز صندوق النمو الياباني على 95٪ من أقرانه في عام 2019، إلا أن تصنيفه يتراجع عندما يتم تقييمه على مدى فترة أطول، وفقًا للبيانات التي جمعتها بلومبرج. ينخفض إلى 71% لمدة ثلاث سنوات وينزلق إلى 68 % لمدة خمس سنوات.

وقال شوكو شينودا، محلل الصناديق لدى راكتون للأوراق المالية في طوكيو: «بصراحة، أرغب في رؤية أداء أكثر ثباتًا حيث كانت السنوات القليلة الماضية صعبة للغاية».

ولا يزال شينودا يشيد بصندوق النمو الياباني لتاريخه. وقالت إن الصندوق الذي تأسس عام 1998 معروف بأنه صندوق (طول العمر) يركز على الأسهم ذات الإمكانات طويلة الأجل.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *