الأحد 20 جمادى الآخرة 1443ﻫ 23-يناير-2022م
ADVERTISEMENT

جهاز أبوظبي للاستثمار يعتزم بيع حصص بصناديق خاصة بقيمة ملياري دولار

صناديق - وكالات

يعتزم جهاز أبوظبي للاستثمار «أديا»، الصندوق السيادي التابع لحكومة أبوظبي، بيع نحو ملياري دولار من حصصه في صناديق الأسهم الخاصة، وسط توجهه نحو عمليات الاستثمار المباشر، وفقاً لما ذكرته وكالة «بلومبرج».

ونقلت الوكالة عن مصادر، أن الجهاز يعمل مع مستشارين في شركة «بي جيه تي بارك هيل» وهي شركة تقدم استشارات استثمارية عالمية، على الصفقة المقترحة.

وسيتم تسويق الصفقة للمشترين المحتملين في غضون أسابيع.

ولم يعلن جهاز أبوظبي للاستثمار (أديا) عن القيمة الإجمالية للأصول التي يملكها، لكن التقديرات المقبولة تتراوح بين 650 – 875 مليار دولار من الأصول، وهذا يجعله ثالث أكبر صندوق دولة في العالم، وفقًا للبيانات الصادرة عن معهد صندوق الثروة السيادية.

ويعمل الصندوق السيادي، الأكبر في الخليج العربي، بالعمل مع مستثمرين آخرين عن طريق أخذ حصص مباشرة في الشركات – لتجنب دفع رسوم وقيود الصناديق المدارة – لتوليد عوائد أفضل في بيئة منخفضة الفائدة.

وقالت المصادر إن التفاصيل النهائية بشأن عمليات البيع للأسهم بما في ذلك حجم المحافظ قد تتغير تبعًا لمتغيرات الصفقات وبنود المفاوضات والاتفاقات.

ورفض ممثلو «أديا»، و«بي جي تي» التعليق حول الأمر لوكالة «بلومبرج»، بينما سبق وأن صرح مستثمرون، خلال سبتمبر الماضي، بأن جهاز أبوظبي للاستثمار يفكر في بيع عدد غير محدد من حصص صناديق الأسهم الخاصة، نقلاً عن مصادر لم تكشف عن هويتها.

وقال الصندوق العام الماضي إنه يعتزم العمل على أنشطة تركز على الاستثمار والأبحاث تتعلق بالمدخلات، لتعزيز الإدارة الفعالة.

ورفع جهاز أبوظبي للاستثمار استثماراته المدارة بفعالية إلى 55% من محفظته في عام 2018، بزيادة عن 50% في العام السابق.

وأصبح أسهل بيع محافظ الأسهم الخاصة في السوق الثانوية، حيث قامت شركات مثل «كولر كابيتال، ومقرها لندن بجمع الأموال لتداول هذه الأنواع من الاستثمارات.

ويمنح الخروج المبكر من الصندوق المستثمرين فرصة للاستفادة من الأرباح، في حين يرى المشترون اتجاها صاعدا عن طريق أخذ حصص في الشركات التي يتوقعون استمرار نموها.

كان صندوق أبو ظبي، جزءًا من تحالف كونسورتيوم، قد اشترى شركة نستلة للعناية بالبشرة بقيمة 10 مليارات دولار.

وفي يوليو الماضي، وافق صندوق الثروة السيادي على شراء حصة في شركة لوكال آند جينرال جروب .

وسبق للصندوق السيادي لأبوظبي أن باع قبل أسابيع أكثر من نصف حصته في بنك يوني كريديت الإيطالي، في إطار عمليات بيع أصوله الخارجية.

وتراجعت حصة الصندوق إلى 2.02% في 20 ديسمبر الماضي، وفقاً لإفصاح البنك، الذي أرسله للهيئة التنظيمية للسوق في إيطاليا.

وكانت حصة الصندوق في البنك الإيطالي 4.99% في يونيو الماضي.

وتبلغ قيمة الحصة التي باعها الصندوق في البنك 850 مليون يورو (947 مليون دولار أمريكي).

ورفض حينها المسؤولون في كل من الصندوق ويونيكريدت التعليق على الموضوع. واشترى الصندوق من خلال شركته مبادلة الحصة في عام 2010، في إطار استراتيجيته لتنويع اقتصاد البلاد.

وتضم استثمارات شركة مبادلة للاستثمار محفظة أعمال متنوعة تغطي عدداً من قطاعات الأعمال العالمية، وتنتشر في أكثر من 50 دولة حول العالم.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *