الأثنين 11 صفر 1442ﻫ 28-سبتمبر-2020م

«سامبا المالية» يوفر حلول تمويلية عقارية ميسرة لموظفي سابك مدعومة بمزايا

صناديق - الرياض

توصلت مجموعة سامبا المالية واستجابة لتوجهات وزارة الإسكان في تقديم حلول السكن المدعوم لمنسوبي القطاع الخاص، إلى اتفاقية تعاون جديدة مع الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك”، يتكفل “سامبا” بموجبها بتقديم حلول تمويلية ميسرة وحصرية لتمكين موظفي سابك ممن تنطبق عليهم لائحة الدعم السكني من تملك السكن المناسب بمزايا تنافسية.

حيث قام بالتوقيع على الاتفاقية وبحضور معالي وزير الإسكان ماجد الحقيل وسعادة الدكتور عبدالعزيز الجربوع رئيس مجلس إدارة سابك وسعادة الأستاذ يوسف البنيان نائب رئيس مجلس إدارة سابك والرئيس التنفيذي، كلاً من سعادة الأستاذ محمد آل الشيخ نائب الرئيس التنفيذي وكبير الاداريين لمجموعة سامبا المالية وسعادة المهندس عبدالله بن سعيد المشرف العام على الإسكان المؤسسي.

وتعد هذه الاتفاقية باكورة الاتفاقيات المخصصة لتقديم السكن المدعوم لمنسوبي القطاع الخاص في المملكة، وذلك كخطوة مُضافة بعد الاتفاقيات السابقة المماثلة التي تم إبرامها بين الجهات التمويلية ومؤسسات القطاع الحكومي، وأطلقتها وزارة الإسكان ضمن جهودها الرامية إلى رفع نسبة تملك المواطنين للمساكن وفقاً لرؤية المملكة 2030.

حيث أبرم سامبا ضمن هذا السياق اتفاقية سابقة مع الإسكان المؤسسي التابع لوزارة الإسكان تقضي بتقديم عروض تمويل عقارية استثنائية مدعومة بنسب ربح مخفضّة، وتسهيلات حصرية، لغرض مساندتهم في تقديم السكن المناسب بسهولة ويُسر.

وقال آل الشيخ أن سامبا سيتولى وعبر هذه الاتفاقية واستناداً إلى خبرته وإمكانياته الواسعة ودوره التنموي الفاعل تقديم حلول تمويلية ميسّرة لموظفي سابك ممكن تنطبق عليهم لائحة الدعم السكني، مدعومة بمزايا حصرية، لتمنح منتسبي الشركة قيمة مضافة تمكنهم من امتلاك السكن المنشود بطرق ميسرة، مؤكداً أن سامبا سيسعى ومن خلال هذه الاتفاقية إلى صياغة نموذج تمويلي ريادي لدعم منسوبي القطاع الخاص يبني على الشراكة البنّاءة القائمة مع وزارة الإسكان.

وتأتي هذه الاتفاقية بعد فترة وجيزة من إبرام سامبا اتفاقية مماثلة مع وزارة الإسكان ووزارة التعليم لتقديم حلول تمويلية ميسرة لمنسوبي الوزارة، حيث تعد مجموعة سامبا المالية من أبرز الشركاء الإستراتجيين لدعم برامج وزارة الإسكان المصممة لتقديم حلول تمويلية تستهدف تملك المواطنيين لتملك مسكنهم الأول.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *