الثلاثاء 21 صفر 1443ﻫ 28-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

صندوق التحوط النفطي «أندوراند» يعاني من الخسارة للعام الثاني على التوالي

صناديق - وكالات

أعلن رجل الأعمال الفرنسي بيير أندوراند، أحد آخر مديري صناديق التحوط المتبقية في سوق النفط، عن خسارته السنوية الثانية على التوالي بتراجع بنسبة 7.1% في عام 2019، وفقًا لمصادر مطلعة على الأمر.

وتزيد الخسارة في صندوق «أندوراند» للسلع من تغميق الصورة بالنسبة للصناعة، والتي شهدت خلال السنوات الخمس الماضية إغلاق العديد من المديرين البارزين لصناديق التحوط الخاصة بالسلع الأساسية، بينما تكبد آخرون خسائر كبيرة أثارت المستثمرين، وفقا لوكالة «بلومبرج».

ويعتبر صندوق «أندوراند»، من بين أكثر المستثمرين الصعوديين في مجال النفط، حيث كافحت في سوق تعاني من انقطاع خطوط الأنابيب والتغيرات الهائلة في لوائح وقود السفن والصراعات في الشرق الأوسط. ومع ذلك، خلقت الظروف نفسها ربحًا لتجار النفط، مما حقق أرباحًا بمليارات الدولارات.

وارتفع خام برنت، أهم مؤشر في العالم، بنحو 23% خلال العام الماضي. تم تداوله في نطاق ضيق نسبيًا من 52.51 دولارًا إلى 75.60 دولارًا للبرميل طوال عام 2019، لكن الاستقرار أخفى ارتفاعات قصيرة وجيزة، بعد أن عانى خط أنابيب روسي كبير من أزمة خام ملوثة أدت إلى شل الإمدادات إلى أوروبا، وآخر بعد هجوم على أكبر منشأة معالجة النفط السعودية.

وقالت المصادر إن خسارة الصندوق لعام 2019 هي ثاني انخفاض سنوي على التوالي لـ«أندوراند» بعد انخفاضه بنسبة 20% في عام 2018.

ومنذ إطلاق صندوق التحوط الحالي الخاص به منذ حوالي سبع سنوات، حقق «أندوراند» نتائج قوية إلى حد كبير حتى عام 2018.

وفي عام 2014، على سبيل المثال، ارتفع الصندوق بنسبة 38%، وحقق مكاسب أخرى من رقمين في عامي 2016 و2013.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *