الأحد 12 صفر 1443ﻫ 19-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

صندوق خليفة ينظم النسخة الأولى من ملتقى “تواصل 2020” في أبوظبي

صناديق - أبو ظبي

نظم صندوق خليفة لتطوير المشاريع أمس الاول (الأربعاء 29 يناير) ملتقىتواصل 2020″ بنسخته الأولى في أبوظبي، وذلك بحضور رواد الأعمال من مواطني الدولة من أعضاء الصندوق والمتقدمين، وعدد من الجهات الحكومية الداعمة والشركاء الاستراتيجيين، وذلك في إطار مبادرة الصندوق لتعزيز التواصل التجاري وتبادل الخبرات، وتوفير فرص العمل وتعريف الشركاء المحليين والاستراتيجيين بأعضاء الصندوق من الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ويهدف ملتقىتواصلإلى دعم ثقافة ريادة الأعمال والقيادة والابتكار في الدولة وتحفيز الاستثمار عن طريق تسليط الضوء على مشاريع صندوق خليفة، والمنتجات والخدمات التي يقدمونها، وتسويقها من خلال شبكة تواصل فعّالة، بالإضافة إلى تعزيز الحوار بين أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة المدعومة من الصندوق وبين عدد من أبرز المؤسسات المحلية، والتي تضمنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وكليات التقنية العليا، الشركة الوطنية للضمان الصحيضمان، ودائرة التنمية الاقتصادية.

وخلال كلمتها في الملتقى، قالت موزة عبيد الناصري الرئيس التنفيذي بالإنابة لصندوق خليفة لتطوير المشاريع: “إن الصندوق ماضٍ في تطوير وتحسين برامجنا بما يتوافق مع قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة ويسهم في دعم الاقتصاد الوطني، حيث دأب الصندوق على تنظيم ملتقىتواصلبشكل دوري لرواد الأعمال المستفيدين من خدمات الصندوق، والذي يهدف بشكل أساسي إلى تعزيز التواصل والتفاعل فيما بين أصحاب المشاريع الممولة والمدعومة من صندوق خليفة، وتمكين أصحابها من بناء شبكة من العلاقات التي تزيد من كفاءة تلك المشاريع وتعزز من تكاملها وتشابكها بما يعود بالنفع عليها“.

وأضافت الناصري: “قمنا بتنظيم ورعاية العديد من الفعاليات التي تشجع الابتكار وتدعم المشاريع الناشئة، وانعكست آثارها بشكل واضح على مستوى المشاريع الممولة وأدائها الاستثماري. إذ تشير نتائج دراسات حديثة أجريناها إلى ارتفاع نسبة نجاح المشاريع التابعة لصندوق خليفة إلى نحو 75% مقارنة مع 50% على المستوى العالمي. كما بلغ إجمالي إيرادات 166 مشروعاً مدعوماً من صندوق خليفة نحو نصف مليار درهم في العام 2018، ما يؤشر بوضوح على تزايد أهمية ومساهمة هذه المشاريع في دعم الاقتصاد الوطني“.

وأشارت الناصري إلى أنه على مدار السنوات الماضية استطاع صندوق خليفة مساعدة أكثر من 20 ألف رائد أعمال من المواطنين سواء عبر تقديم الاستشارات المتنوعة أو التدريب على مهارات مختلفة مرتبطة بريادة الأعمال“.

وتوجهت الناصري بالشكر والتقدير لشركاء الصندوق الاستراتيجيين الذين بذلوا الجهد خلال الأعوام السابقة وساهموا في نجاح العديد من المشاريع التي دعمها الصندوق.

وتضمن الملتقى جلسات حوارية وحلقات نقاشية مع نخبة من الشركاء المحليين والجهات الداعمة، بحثت سبل دعم رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومساعدتهم في تخطي التحديات التي تواجههم في رحلة ابتكار وتنفيذ مشاريعهم بنجاح واستدامة.

وتخلل الملتقى سلسلة من العروض التقديمية لشركاء الصندوق، التي تضمنت نصائح هامة من قبل الشركاء المحليين وأصحاب الخبرات في السوق المحلي، بالإضافة إلى نبذة عن الخدمات التي يمكن لرواد الأعمال الاستفادة منها، وذلك تماشياً مع جهود الصندوق الساعية لزيادة الوعي وتطوير ثقافة ريادة الأعمال والابتكار. بالإضافة إلى ذلك، قدم الشركاء المحليين والاستراتيجيين الفرصة لأعضاء الصندوق والمتقدمين للتسجيل في قائمة مورديهم خلال الملتقى.

وتكمن أهمية ملتقىتواصلالذي ينظمه صندوق خليفة بشكل دوري في التأكيد على استراتيجية العلاقة والتعاون بين مؤسسات القطاع العام ورواد الأعمال، حيث يواصل صندوق خليفة من خلال هذه الفعالية حثّ مختلف الجهات للمساهمة في تمكين المشاريع الصغيرة والمتوسطة بما يتيح لها الاستمرارية والنجاح، الأمر الذي يعكس مساعيه الرامية إلى تعزيز بيئة ريادة الأعمال، لتصبح مساهماً فاعلاً وركناً أساساً من أركان الاقتصاد الوطني للدولة، والقائم على الابتكار والتنويع والمعرفة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *