الثلاثاء 21 صفر 1443ﻫ 28-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

بنك الاستثمار الفرنسى يجمع مليارات اليوروهات لصندوق جديد يدعم الشركات

صناديق - وكالات

قال بنك الاستثمار الحكومي الفرنسي «بي.بي.آي فرانس»، إنه جمع عدة مليارات يورو من مستثمرين من القطاع الخاص والسياسي لصندوق جديد يمكن استخدامه لدرء المستثمرين الناشطين الذين يستهدفون الشركات الفرنسية.

تعد صناديق الثروة السيادية وشركات التأمين الفرنسية والشركات الكبرى والعائلات الثرية من بين أول المستثمرين الذين خصصوا الأموال للصندوق الجديد، والذي يطلق عليه «سيلفر ليك».

وقال نيكولاس دوفورك الرئيس التنفيذي لشركة «بي.بي.آي فرانس»، إن الهدف في النهاية هو جمع أكثر من عشرة مليارات يورو عندما يتم رفع رأس المال.

وسيمنح الصندوق الجديد قوة نيران مالية إضافية لشركة «بي.بي.آي فرانس»، التي تدير بالفعل محفظة بقيمة 15 مليار يورو من أسهم الدولة.

وتشمل استثماراتها بعض من أكبر الشركات في فرنسا مثل مجموعة «بي أس إيه» لصناعة السيارات، و«إس تي ميكروإلكترونكس» صناعة الالكترونيات، ومجموعة الاتصالات «أورانج» وصانع قطع غيار السيارات «فاليو».

ستوفر «سيلفر ليك». رأسمال خارجي يمكن استخدامه للمساعدة في دعم هيكل الأسهم للشركات الفرنسية التي تزعزع استقرارها بسبب حملات المستثمرين الناشطة أو في خضم تحولات عمل أو مساهمين صعبة تتطلب التزامًا طويل الأجل من المستثمرين.

وأضاف دوفورك: «فرنسا ليس لديها أي صناديق تقاعد، لذلك نحن نقوم بهذه المهمة».

ويهدف الصندوق، الذي كان سيتم تقديمه سابقًا من قبل وزير المالية برونو لو ماير في الأسابيع المقبلة، إلى إجراء حوالي 15 استثمارًا بأفق زمني يبلغ حوالي 10 سنوات وتقديم مستثمرين أرباحًا مقابل وضع رؤوس أموالهم.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *