السبت 28 جمادى الآخرة 1441ﻫ 22-فبراير-2020م

«جدوي ريت الحرمين» يخطط لدمج عقارين في الحرم المكي وتطويرهما لبرج فندقي

صناديق - الرياض

أعلنت شركة جدوى للاستثمار مدير صندوق «جدوي ريت الحرمين»، عن خطة إعادة تطوير مبنى فندق «ثروات وادي إبراهيم» ومبنى «المطعم التجاري» في المنطقة المركزية للحرم المكي من خلال دمج العقارين وتطويرهما إلى برج فندقي.

وقالت الشركة في بيان لها اليوم الثلاثاء نشر على «تداول»، إنه سيترتب على دمج وإعادة تطوير العقارين استغلال كامل مسطحات البناء المسموحة للمباني الواقعة في المنطقة المركزية للحرم المكي على شارع إبراهيم الخليل، وسينتج عن إعادة التطوير زيادة في المساحات القابلة للتأجير وعدد الغرف الفندقية.

وأضافت أن مدير الصندوق قام بأخذ موافقة مجلس إدارة الصندوق على خطة دمج العقارين وتطويرهما إلى مبنى فندقي وتمويل إعادة التطوير من خلال التسهيلات الائتمانية المتاحة للصندوق، لافتة إلى أنه سيتم إنهاء عقود الإيجار الحالية للعقارين واستلام العقارين من المستأجرين للبدء بأعمال التطوير.

وتوقعت جدوى للاستثمار في بيانها أن يكون الأثر المالي إيجابياً عند الانتهاء من أعمال إعادة التطوير بشكلٍ عام، مشيرة الى عدم وجود أي طرف ذي علاقة في هذه العملية.

ويعد «جدوي ريت الحرمين» هو صندوق استثمار عقاري متداول مقفل متوافق مع ضوابط الشريعة الإسلامية ومدرج في السوق المالية السعودية (تداول).

ويعمل الصندوق وفقاً للائحة صناديق الاستثمار العقاري والتعليمات الخاصة بصناديق الاستثمار العقارية المتداولة الصادرة عن هيئة السوق المالية.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم إدراج صندوق «جدوي ريت الحرمين» وبدء تداول وحداته في “تداول” في 30 أبريل 2017، ويبلغ رأسماله 660 مليون ريال.

ويكمن الهدف الرئيسي للصندوق في توفير دخل دوري لمالكي الوحدات عن طريق الاستثمار في أصول عقارية مدرة للدخل متواجدة في المملكة العربية السعودية وبالتحديد في مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة وذلك في مختلف القطاعات العقارية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *