الجمعة 17 صفر 1443ﻫ 24-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

جنوب أفريقيا تدشن صندوقاً للثروة السيادية بقيمة ملياري دولار

صناديق - وكالات

قال وزير المالية في جنوب إفريقيا تيتو مبويني، إن بلاده ستستخدم الأموال من بيع طيف النطاق العريض ورسوم التعدين لإنشاء صندوق ثروات سيادي بقيمة 30 مليار راند (ملياري دولار).

وأضاف مبويني للمشرعين في خطابه السنوي عن الميزانية: «صندوق الثروة السيادية أداة مهمة طويلة الأجل للادخار والاستثمار للأجيال القادمة.. ويمكن أن يسهم أيضًا في تعزيز الإطار المالي».

ووفقا لوكالة «بلومبرج»، يأتي الصندوق المقترح في وقت تكافح فيه جنوب إفريقيا لاحتواء ارتفاع الديون وسط تباطؤ النمو الاقتصادي وعجز في الميزانية من المتوقع أن يتوسع إلى ما يقرب من ثلاثة عقود وهو 6.8 في المائة في السنة المالية المقبلة. تم تأسيسها لأول مرة منذ 10 سنوات على الأقل.

سيقدم الإطار التشريعي للصندوق إلى البرلمان. وقال مبوني إن التمويل سيأتي من خطط الحكومة لبيع طيف النطاق العريض هذا العام، إلى جانب حقوق الامتياز من النفط والغاز وحقوق المعادن، وكذلك بيع الأصول غير الأساسية والفوائض والادخار في المستقبل.

وقال يوهان إلس، كبير الاقتصاديين في مجموعة الاستثمار المتبادل أولد، إن توقيت الصندوق غير مناسب بالنظر إلى العجز الكبير في ميزانية جنوب أفريقيا وارتفاع نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف عبر الهاتف: «إنه يأخذ الانتباه من المشاكل الحقيقية التي لدينا في الوقت الراهن».

وقال وزير المالية، إن الحكومة تمضي قدمًا في خطط لتشكيل بنك حكومي يعمل كمؤسسة مالية للبيع بالتجزئة تعتمد على المبادئ التجارية. السلطة الحصيفة التي تقع ضمن البنك الاحتياطي لم تمنح للمقرض المقترح رخصة تشغيل.

ومن جهته، أضاف نائب وزير المالية ديفيد ماسوندو، الذي يقود مشروع البنك الحكومي، للصحفيين في كيب تاون: «هناك إخفاقات في السوق حيث أن الفقراء يحصلون بشكل أفضل على الخدمات المصرفية الأساسية، لذا فهي محاولة لإدراج مالي».

وقال إلس: «إذا لم نتمكن من إدارة المؤسسات المملوكة للدولة بكفاءة، فأنا متأكد من أن البنوك الخاصة تتمتع برسملة أفضل بكثير وفي وضع أفضل بكثير لتقديم الخدمات المصرفية لجميع السكان.. ولديهم جميعهم حسابات بنكية محددة ورخيصة وضعوها لتوسيع نطاق الخدمات لتشمل من هم أقل من البنوك».

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *