الجمعة 10 صفر 1443ﻫ 17-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

صناديق الاستثمار المتداولة في الذهب تحظى بشعبية مرة أخرى في الهند

صناديق - وكالات

تحظى الصناديق المتداولة في البورصة في الهند بشعبية مرة أخرى مع تصاعد المخاطر على الاقتصاد العالمي حتى مع استمرار مبيعات المجوهرات في ثاني أكبر مستهلك للمعادن الثمينة في العالم، وفقا لوكالة «بلومبرج».

واستثمر الهنود أكثر من غيرهم في صناديق الاستثمار المتداولة في الذهب في أكثر من سبع سنوات في يناير، مما عزز الأصول التي تديرها الصناديق الـ11 التي تبيع الأوراق المالية إلى 62 مليار روبية (870 مليون دولار)، وفقًا لجمعية صناديق الاستثمار في الهند، وأظهرت بيانات المجموعة الصناعية أنه على الرغم من ارتفاع هذا الرقم بنسبة 31٪ مقارنة بالعام السابق، إلا أنه لا يزال حوالي النصف الذي سجله في يناير 2013 وهو 120 مليار روبية.

وقال شيراج ميهتا، كبير مديري الصناديق في شركة «كوانتوم ميتال فاند»: «ستستمر هذه التدفقات على الأقل خلال العامين المقبلين وستتجه الأصول نحو أعلى المستويات التي شوهدت في عام 2013، إن لم تكن متجاوزة لها.. لا سيما وأن التقلبات في أسواق الأسهم والعوائد الأفضل من الذهب خلال العام الماضي دفعت الناس إلى الذهب».

على النقيض من ذلك، انخفضت واردات الذهب إلى النصف في يناير، وفقًا لما ذكره شخص مطلع على البيانات الحكومية، حيث ظل الطلب الفعلي ضعيفًا بسبب ارتفاع الأسعار القياسي وتباطؤ الاقتصاد. فاق سعر المعدن أسواق الأسهم في الهند، حيث ارتفع بمقدار الربع تقريبًا في العام الماضي.

وشهد صافي التدفقات في صناديق الاستثمار المتداولة في الذهب الهندي أكبر قفزة في 7 سنوات.

وفي الخارج ، يتم تداول السبائك بالقرب من أعلى مستوى لها منذ عام 2013 حيث أن انتشار فيروس كورونا المنتشر في الصين يهدد النمو الاقتصادي العالمي ووسط توقعات بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سوف يبقي أسعار الفائدة منخفضة لبعض الوقت هذا حتى مع اقتراب صناديق الاستثمار المتداولة في صناديق الذهب العالمية من أعلى مستوياتها على الإطلاق وسط هروبها إلى الأصول الآمنة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *