الثلاثاء 7 شعبان 1441ﻫ 31-مارس-2020م

بقيادة صندوق STV للاستثمار الجريء «نعناع» تغلق جولة استثمارية بقيمة 67.5 مليون ريال وتضم قادة قطاع التجزئة

صناديق - الرياض

أغلقت نعناع جولتها الاستثمارية “B” بقيمة 18 مليون دولار أمريكي ( 67.5 مليون ريال سعودي) بقيادة صندوق STV للاستثمار الجريء وبمشاركة من مستثمريها في الجولة السابقة ومن ضمنهم صندوق MEVP و الشركة السعودية للاستثمار الجريء SVC و ومضة ووتر للاستثمار. إضافة إلى بعض المستثمرين الأفراد.

تعتبر الجولة الاستثمارية أحد أكبر الجولات الاستثمارية على مستوى الشركات الناشئة في القطاع في المملكة والخليج وتضاف إلى سلسلة الاستثمارات التي حصلت عليها الشركة منذ تأسيسها والتي تتجاوز في مجموعها 28 مليون دولار أمريكي (108 مليون ريال). لتصبح نعناع أحد أكثر الشركات الناشئة تمويلاً في المملكة وأحد أكثر الشركات الناشئة تمويلاً في المنطقة.

وفي سياق متصل، أعلنت الشركة عن توقيعها لاتفاقيات تشغيلية مع اثنين من أهم متاجر قطاع التجزئة وهي سلسلة متاجر بنده وسلسلة متاجر ميد إضافة إلى متاجر مانويل. وتأتي هذه الشراكات بالإضافة لشراكات نعناع السابقة مع متاجر كارفور وأسواق المزرعة وسبار والجزيرة لتؤكد على مكانة نعناع كأهم الشركات التقنية التي تقود التحول في قطاع المستلزمات المنزلية (المقاضي).

تعتبر نعناع منصة تربط بين تجار التجزئة والعملاء وتوفر للتاجر إمكانية زيادة مبيعاته وزيادة ولاء العملاء لعلامته التجارية حيث تضم المنصة أبرز المتاجر المركزية (السوبرماركت) في المملكة إضافة لسلسلة واسعة من المتاجر المتخصصة. كما توفر للعميل إمكانية اختيار المتجر المفضل والتسوق بنفس سعر المتجر والحصول على عروض المتجر إضافة لعروض وخصومات إضافية ليتمكن من شراء مستلزماته بكل راحة ويتم توصيلها لمنزله.

منذ تأسيسها في 2016 على يد سامي الحلوة وأحمد الصمعاني ومشاركة عبدالمجيد الصيخان، استطاعت الشركة أن تؤسس لقطاع طلب وتسوق المقاضي عبر الإنترنت في المملكة. كما تمكنت عبر كفاءاتها التقنية من تطوير أنظمة وإجراءات العمل داخلياً لتكون نواة لأكبر منصة تجارة إلكترونية مختصة في مستلزمات المنزل وتسهل من عملية النمو والتوسع بشكل كبير. حيث تقدم الشركة خدماتها في 14 مدينة حول المملكة مع خطط للتوسع في المزيد من المدن إضافة للتوسع في بعض دول الخليج خلال عام 2020.

تستهدف الشركة التوسع في أحد أكبر وأهم القطاعات في المملكة والمنطقة وأقلها رقمنة وهو قطاع التجزئة للأغذية الذي يتجاوز حجمه اليوم 83 مليار دولار أمريكي في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر.

وصرح المؤسس والمدير التنفيذي لنعناع الأستاذ سامي الحلوة: ” ستساعدنا هذه الجولة الاستثمارية على النمو بشكل أكبر وأسرع، إضافة إلى التوسع في مدن جديدة ودول جديدة في المنطقة قريباً عبر تكرار تجربتنا الناجحة في المناطق التي نخدمها حالياً وتحسينها للارتقاء بجودة الخدمة. هدفنا تسهيل حياة الناس وتمكين تجار التجزئة من تنمية أعمالهم بشكل أفضل، وسيكون محور تركيزنا في الفترة القادمة على تحسين تجربة العميل وتطوير حلول تقنية لدعم النمو”. وحول انضمام بنده وميد ومانويل أكمل قائلاً: انضمام بنده وميد وأسواق مانويل لقائمة المتاجر في نعناع سيساعدنا على الانتشار بشكل أكبر وتوفير خيارات أكثر لعملائنا. أثق أن شراكتنا معهم ستكون نقطة تحول لجميع الأطراف وسيستفيد منها العملاء بشكل رئيسي”.

كما صرح أحمد الشمري مدير استثمار في صندوق STV: “سوق المواد الغذائية عبر القنوات الرقمية في المملكة لديه الفرصة لينمو 18 ضعف حجمه الحالي ليصل للمستويات العالمية. الفرصة للتحول الرقمي في ثاني أكبر مجموعة إنفاق للأسرة كبيرة وقيمة. نحن متشوقون جداً لدعم رؤية سامي وفريق نعناع الرائع. استطاع الفريق بناء منتج بمعايير عالمية وعمليات تشغيل موثوقة إضافة للعديد من الشراكات القيّمة في وقت قصير نسبياً. استطاعت نعناع أن تثبت نفسها كقائد للقطاع في المملكة وكأهم اللاعبين المحتملين للتوسع وقيادة القطاع في المنطقة”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *