الخميس 5 جمادى الأولى 1443ﻫ 9-ديسمبر-2021م
ADVERTISEMENT

صناديق التحوط تسعى لاقتناص فرص شراء تاريخية

صناديق - وكالات

تقوم DE Shaw بجمع ملياري دولار في أول عملية منذ سبع سنوات، لتنضم إلى المنافسين Baupost Group و TCI Fund Management؛ في محاولة للاستفادة من الفرص التي أثارتها أضطرابات السوق جراء جائحة فيروس كورونا “كوفيد 19”.

ومع التراجعات الكبيرة التى شهدتها الأسواق منذ مطلع شهر مارس، بدأت المجموعة الموجودة في نيويورك في الاقتراب من المستثمرين بشأن جمع مليار دولار لصندوقها البالغ 13 مليار دولار ، والذي تم إغلاقه أمام الاستثمارات الجديدة منذ عام 2013.

وبحسب “فاينتشيال تايمز”، فأن إغلاق مديري الشركات الكبرى مثل: ( DE Shaw و Seth
Klarman’s Baupost وChristopher Hohn’s TCI ) محتمل أمام أموال جديدة لعدة سنوات قادمة، مما يجعل من الصعب جدًا على المستثمرين الوصول إليها.

وتكشف إعادة الافتتاح الانتقائي كيف أن الانخفاض الكبير في أسعار الأصول بسبب وباء الفيروس التاجي “كوفيد 19″، جعل مديري الصناديق يستعدون لتجديد قوتهم والاستفادة مما يعتبره الكثيرون فرصة شراء تاريخية، لم تتم رؤيتها منذ أعقاب الأزمة المالية لعام 2008.

قال باتريك غالي، المؤسس المشارك لشركة Sussex Partners ، التي تقدم المشورة للمؤسسات بشأن الاستثمار في صناديق التحوط: “نسمع من الكثير من المديرين أنهم يقومون بإنشاء مركبات جديدة للاستفادة من الفرص الحالية”.

وكشفت مصادر مطلعة إن شركة Baupost بدأت في الاتصال بمستثمريها الحاليين، حول جمع المزيد من الأموال للمرة الأولى منذ عام 2011، وقال إن قبول المستثمرين الجدد – وهو ما لم يفعله منذ عام 2008 – هو أيضا قيد الدراسة، وتقدر أصوله بـ 29 مليار دولار.

من ناحية أخرى، كشفت مصادر أن شركة TCI تتطلع أيضًا إلى إعادة فتح أبوابها، حيث يستثمر الصندوق الذي يتخذ من لندن مقراً له في محفظة مركزة من الأسهم، واكتسب حوالي 40 % العام الماضي، وقد عانى هذا العام من انخفاض كبير في الأداء، ولكن لا يزال يتم الاتصال به من قبل المستثمرين الراغبين في زيادة مخصصاتهم.

كما أن صندوقBarnegat والذى تبلغ تكلفته 640 مليون دولار، والذى تأسس قبل 20 عامًا، يتمته بعائد سنوى طويل الأجل حوالى 14 %، وتم إغلاقه أمام المستثمرين الجدد لمدة عامين، سفتح قبول أموال من مستثمرين جدد خلال الأيام المقبلة.

في الوقت نفسه، تطلق القلعة التي تتخذ من كين جريفين في شيكاغو مقرًا لها، صندوقًا جديدًا للدخل الثابت “للقيمة النسبية”، للاستفادة من التقلبات الأخيرة في سوق السندات.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *