الثلاثاء 13 ربيع الأول 1443ﻫ 19-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

البنك المركزي الهندي يقدم تسهيلات ائتمانية جديدة للصناديق المشتركة

صناديق - وكالات

أتاح البنك المركزي الهندي، تسهيلات ائتمانية جديدة للصناديق المشتركة لمساعدة مديري الأموال على تجنب المبيعات المتعثرة للأصول، وتهدئة مخاوف المستثمرين، بعد أن أغلق “فرانكلين تمبلتون” 6  صناديق منها الأسبوع الماضي، متعللاً بأزمة نقدية.

وقال البنك في بيان له، إنه سيتم تقديم ما يصل إلى 500 مليار روبية (6.6 مليار دولار) من الاحتياطى الهندي، ابتداء من اليوم الإثنين، والتي يمكن للبنوك أقتراضها ثم إقراضها لصناديق الاستثمار أو شراء ديون من الدرجة الاستثمارية التي تحتفظ بها الصناديق، مشيرا إلى أن هذا البرنامج  سينتهي في 11 مايو أو عند أستخدام الأموال، أيهما أسبق.

واشتدت الاضطرابات يوم الخميس الماضى، بعد أن أغلاق صناديق “فرانكلين تمبلتون” ذات دخل ثابت ومخاطر ائتمان تديرها وحدة هندية تحجز 308 مليار روبية من أموال المستثمرين.

قال “ضوال دلال”، كبير مسؤولي الاستثمار للدخل الثابت في شركة ” Edelweiss Asset Management Ltd ” ، إنها إحدى أولى الخطوات القوية التي اتخذها البنك المركزي لحماية صناعة صناديق الاستثمار المشتركة في الهند .

وقال البنك المركزي، إنه سيجري عمليات إعادة شراء لمدة 90 يومًا بمعدل إعادة الشراء الثابت لتوفير السيولة للأموال من خلال البنوك، ووفقاً للبيان ، فإن التسهيلات “قيد التشغيل ومفتوحة.. ويمكن للبنوك تقديم عطاءاتها للاستفادة من التمويل في أي يوم”.

وأوضح “المركزي” في بيان: “تزايد التقلبات في أسواق رأس المال جراء تداعيات فيروس كورونا المستجد، الأمر الذى فرض ضغوط سيولة على الصناديق المشتركة، والتي اشتدت في أعقاب ضغوط الاسترداد المتعلقة بإغلاق بعض الديون متغيرة”.

وقال متعاملون إن متوسط العائد على سندات الروبية ذات التصنيف الأعلى المستحقة في ثلاث سنوات انخفض 5-10 نقاط أساس، بعد أن أعلن البنك المركزي عن التسهيلات الائتمانية الجديدة، وارتفع مؤشر الأسهم القياسي بنسبة 1.3٪ في مومباي ، بينما ارتفع الروبية بنسبة 0.3٪.

وأدى إغلاق صناديق تمبلتون إلى ارتفاع تكاليف اقتراض الشركات الأسبوع الماضي ، مع انتشار السبريد على مؤشر قياسي واحد إلى أعلى مستوى في سبع سنوات.

وأظهرت بيانات جمعت من قبل اتحاد الصناديق المشتركة في الهند، أن خطط الديون للعديد من مديري الأصول المحلية شهدت تدفقات في مارس تكتسب زخمًا حتى مع انخفاض الاستثمارات الجديدة القادمة إليها.

ويُسمح للصناديق المشتركة باقتراض ما يصل إلى 20٪ من أصولها لتلبية احتياجات السيولة من أجل الاسترداد أو دفع الأرباح،  وفقا لـ ” Nilesh Shah” ، رئيس الاتحاد، فإن4 فقط من مديري الأصول الـ 44 اقترضوا ما مجموعه 44 مليار روبية حتى 23 أبريل.

وقال ج. براديبكومار، الرئيس التنفيذي لشركة يونيون أسيت مانجمنت كو: “قد يتم استخدام التسهيلات وقد لا يتم استخدامها .. لكن حقيقة توفرها ستساعد على تهدئة الأعصاب”، مضيفا: “كان هناك بعض ضيق السيولة في الصناعة .. خاصة بسبب الإغلاق “.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *