الأربعاء 16 جمادى الآخرة 1443ﻫ 19-يناير-2022م
ADVERTISEMENT

صناديق التحوط تجنى المليارات مدعومة بأزمة كورونا

صناديق - وكالات

قال جوناثان روفر  مؤسس صندوق  Ruffer Investment، للعملاء إنه حقق 2.4 مليار جنيه استرليني خلال إنهيار سوق الأسهم العالمية، حيث اتهمت صناديق التحوط بجني المليارات من رهانات السوق فى الفترة الأخيرة جراء تداعيات أزمة فيروس “كوفيد 19″، وفقا لتقرير لصحيفة الجارديان البريطانية

شن فرانسيس أوجرادي، الأمين العام للهيئة النقابية العمالية فى بريطانيا TUC، هجومًا لاذعًا على مديري صناديق التحوط، بعد أن تم الكشف عن قيام أحد صناديق التحوط في لندن بمراهنة 2.4 مليار جنيه استرليني على تحركات السوق، حيث أصيب المستثمرون بالذعر بسبب حالة إغلاق الاقتصاد العالمي.

وجاءت أنباء عن المكاسب المفاجئة بمليارات الجنيهات في الوقت الذي قال فيه “كريسبين أودي”، مؤيد عملية خروج بريطانيا “بريكست”، الذي جعل الملايين يراهن ضد الجنيه في الفترة التي سبقت الاستفتاء، أن صندوقه حقق أكبر مكاسب شهرية منذ الأزمة المالية.

وقال “أوجرادي” لصحيفة الجارديان: “إنها علامة على اقتصادنا المكسور أن مديري صناديق التحوط يجنون المليارات، في حين أن عمال الرعاية الذين يضعون حياتهم على المحك يعانون.. نحتاج إلى إعادة بناء اقتصاد أكثر مساواة. يجب جعل الأغنياء يدفعون نصيبهم العادل ويجب أن يحصل العمال العاديون على الاحترام والأجر الذي يستحقونه”.

كما ظهر للضوء  صندوق التحوط الأمريكي حقق عائدًا بنسبة 4،144 ٪ على أثر إنهيار سوق الأسهم حتى نهاية مارس.. وتمكن  صندوق التحوط ضد المخاطر

“يونيفيرسا – Universa” بتحقيق عائدًا بنسبة 3،612٪ في مارس وحده.

وقال مارك سبيتسناجيل، رئيس الصندوق وكبير مسؤولي الاستثمار، في خطاب للمستثمرين: “أعتقد أننا أظهرنا أن طريقة يونيفرسا للحد من المخاطر هي الأكثر فاعلية”.

ورفضت شركة Odey Asset Management التعليق على دعوة TUC لأصحاب صناديق التحوط لدفع “حصة عادلة” تجاه مكافحة فيروس كورونا، حيث تمكن الصندوق من تحقيق عائدًا بنسبة 21٪ في مارس.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *