الخميس 5 جمادى الأولى 1443ﻫ 9-ديسمبر-2021م
ADVERTISEMENT

الصناديق الخليجية تسعى لاقتناص الفرص في اللوجستيات والرعاية الصحية

صناديق - وكالات

تسعى صناديق الثروة السيادية الخليجية، وفي المقدمة منها صندوق الاستثمار العام السعودي، ومبادلة أبوظبي، لاقتناص فرص الأصول التى تضررت تقييماتها بشدة جراء تداعيات جائحة فيروس كورونا.

وقال مصرفيون وأشخاص مقربون من الصناديق، إنهم يتطلعون إلى الاستثمار في المجالات التي ستعود إلى الانتعاش العالمي مثل الرعاية الصحية والتكنولوجيا والخدمات اللوجستية.

وصرح مسؤول سعودي لـ”صحيفة فاينانشيال تايمز”، أن المملكة شكلت فريقًا مخصصًا للنظر في الجانب السلبي والصعودي للأزمة العالمية الحالية، للتقيم على المدى المتوسط والطويل، لصندوق الاستثمار العام الذي تبلغ قيمته 320 مليار دولار”.

ونجح الصندوق السعودي في القيام بسلسلة من الاستثمارات الضخمة في الأسابيع القليلة الماضية، من مشغل الرحلات البحرية كرنفال، إلى مجموعات النفط رويال داتش شل، وتوتال وريبسول وإيكينور وإيني.

وقبل أيام توصل مجموعة مستثمرين بقيادة صندوق الثروة السعودي  إلى صفقة بقيمة 300 مليون جنيه استرليني، للحصول على نادي نيوكاسل يونايتد لكرة القدم من رجل الأعمال البريطاني مايك آشلي.

وقال المسؤول السعودي فى معرض حديثه، إن الرياض تدرس كيفية الاستفادة من الوضع الراهن لتقليل الأثر على المملكة على المدى الطويل، ولكنها تستفيد أيضًا من التغييرات المحتملة في السلوك ونماذج الأعمال حول العالم.

وأضاف المسؤول: “نحن نحدد مجالات مثيرة للاهتمام للغاية، سواء كانت في مجال الخدمات اللوجستية، أو مجال التكنولوجيا والطب عن بعد، أو غيرها من المجالات الواعدة للغاية؛ قائلا: “إنهم يريدون رؤية متطورة.. وأيضًا كسب المال، وتنويع الاقتصاد”.

أما “مبادلة”، وهي أكثر أدوات الاستثمار السيادي نشاطاً في أبوظبي، والتي يرأسها خلدون المبارك، تسعى بنشاط إلى الاستثمارات، بما في ذلك في قطاعات مثل تكنولوجيا الرعاية الصحية في الولايات المتحدة وأوروبا وأيضًا الصين.

وكان كل من مبادلة للاستثمار – أبوظبي، وصندوق الاستثمار السعودي، مستثمرين رئيسيين في صندوق الرؤية المتعثر  في “سوفت بنك”، حيث ضخا 15 مليار دولار، و45 مليار دولار على التوالي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *