الخميس 5 جمادى الأولى 1443ﻫ 9-ديسمبر-2021م
ADVERTISEMENT

الصناديق السيادية الخليجية تستعد لاقتناص الأصول المتضررة بسبب كورونا

صناديق - وكالات

تراقب صناديق الثروة السيادية الخليجية أسعار الأصول عالمياً والتي تضررت تقييماتها بشدة بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ونقلت صحيفة «فاينانشال تايمز» البريطانية في تقرير نشرته أمس عن مصرفيين وأشخاص مقربين من الصناديق قولهم، إنهم يتطلعون إلى الاستثمار في المجالات التي ستعود إلى التعافي والانتعاش عالميا، مثل الرعاية الصحية والتكنولوجيا والخدمات اللوجستية.

وقال مسؤول تنفيذي مصرفي مقره الخليج، إن مديري صناديق الثروة السيادية يعملون مع البنوك الاستثمارية بحثا عن الشركات منخفضة القيمة، مضيفا أن قائمة التسوق يجري إعدادها حالياً.

وبحسب «فاينانشال تايمز»، فإن تلك الصناديق تسعى بنشاط إلى للقيام باستثمارات عالمية، بما في ذلك في قطاعات مثل تكنولوجيا الرعاية الصحية في الولايات المتحدة وأوروبا، وفي الصين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة إن تلك الصناديق تترقب الوقت المناسب لبدء استثمار أكبر لرأس المال على نطاق واسع، مما يسلط الضوء على الاستثمارات المحتملة في أحدث الصناعات الدوائية والتكنولوجيا الطبية.

ولا يتوقع المصرفيون بحسب الصحيفة، نفس حجم المعاملات كما كان في السابق بالنظر إلى الضغوط التي تتعرض لها اقتصادات الخليج، لكنهم يعدون بالفعل صفقات لأدوات الاستثمار في المنطقة.

وقال مصرفي بارز مقيم في لندن إنهم يقدمون كل فرصة ممكنة لدول الخليج وسنغافورة. مؤكدا حرصهم الشديد على حصول الجميع على صفقات رائعة الآن.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *